لا سلاح لأطفال أفغانستان بعد اليوم!

مجتمع

لا سلاح لأطفال أفغانستان بعد اليوم!لا مزيد من السلاح لأطفال أفغانستان!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hu9a

يميل الأطفال إلى تقليد الكبار، وفي أفغانستان، يفضل الأطفال اللعب بألعاب تحاكي الأسلحة الحقيقية ما دفع الحكومة الأفغانية لحظر بيعها بدءا من شهر يونيو/حزيران الماضي.

وقد طالبت وزارة الداخلية الشرطة الأفغانية بحجز جميع الأسلحة البلاستيكية التي تجد رواجا كبيرا في البلاد وطالبت الأولياء في الوقت نفسه بالتوقف عن شراء مثل هذه الألعاب لأطفالهم.

واعتبر نشطاء حقوق الأطفال هذه الخطوة أمرا جيدا لاعتقادهم الدائم أن "ثقافة العنف" متأصلة في المجتمع الأفغاني ويجب محاربتها منذ مرحلة الطفولة.

وغالبا ما يلعب الأطفال في أفغانستان بأسلحة مقلدة وهو ما يشكل خطرا عليهم حيث لعب الأطفال بمدافع "BB" في كابل خلال عيد الفطر في العام الماضي ما أسفر عن إصابة أكثر من 100 شخص كانت بينها إصابات خطيرة في الأعين.

فبعد عقود من الحروب أصبح العنف متجذرا في هذا البلد كأنما هو جزء من الحياة اليومية ما جعل الناس لا يفكرون في فعل كل ما في وسعهم لمنع أطفالهم من التوغل في هذه الثقافة خاصة عندما نلحظ تمكن تنظيم "داعش" أو "طالبان" من تجنيد الأطفال الصغار.

ولا يمكن اعتبار الحكومة المسؤول الوحيد عن معالجة هذه المسألة، إذ يفترض تكاتف الجهود في مختلف المجالات من المدرسة إلى المسجد وفي جميع أماكن التعلم، لوضع سياسة لمحاربة "ثقافة العنف" لدى الأطفال.

المصدر: "فرانس 24"

صفحة أر تي على اليوتيوب