أوباما يطالب أعضاء الناتو بتقديم التزامات إضافية

أخبار العالم

أوباما يطالب أعضاء الناتو بتقديم التزامات إضافيةالرئيس الأمريكي باراك أوباما
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/htgf

دعا الرئيس الأمريكي باراك أوباما أعضاء الناتو إلى التحلي بالإرادة السياسية وتقديم "التزامات إضافية" من أجل التصدي "للتحديات الاستثنائية" التي يواجهها الحلف.

وفي مقال كتبه لصحيفة "فاينانشل تايمز"، نشر يوم الجمعة 8 يوليو/تموز، اعتبر أوباما أن الناتو ربما يعيش اللحظة الأهم في تاريخه منذ انتهاء الحرب الباردة.

وذكر الرئيس الأمريكي بالهجمات الإرهابية التي دبرها "داعش" أو ألهمها في دول أطلسية بدءا من أورلاندو الأمريكية ووصولا إلى باريس وبروكسل واسطنبول، فيما تسببت النزعات المشتعلة من إفريقيا إلى سوريا وأفغانستان، بموجات الهجرة إلى أوروبا. وتابع أن "العدوان الروسي ضد أوكرانيا يهدد رؤيتنا لأوروبا متكاملة الأراضي وحرة ومسالمة". ومن التحديات التي يواجهها الناتو، أشار أوباما أيضا إلى نتائج استفتاء بريطانيا حول الخروج من الاتحاد الأوروبي، معتبرا أن " Brexit" يطرح تساؤلات كبيرة حول مستقبل التكامل الأوروبي.

وأردف أوباما في مقاله قائلا: "إنني أؤمن بأن على أممنا أن تتحلى بالإرادة السياسية، وأن تقدم التزامات معينة من أجل التصدي لهذه التحديات الطارئة. وأنني أومن بأننا قادرون على ذلك، ولكن فقط شريطة وقوفنا موحدين كحلفاء وشركاء حقيقيين".

واعتبر الرئيس الأمريكي أن على الناتو خلال قمته في وارسو يومي الجمعة والسبت أن يجدد عزمه والتزامه بما جاء في المادة 5 في معاهدة شمال الأطلسي والخاصة بالدفاع الجماعي عن كل من أعضاء الحلف.

وشدد: "علينا أن نعزز دفاعات حلفائنا في وسط أوروبا وشرقها، بالإضافة إلى زيادة القدرات على الردع والقدرة على مواجهة المخاطر الجديدة بما في ذلك المخاطر الإلكترونية".

كما دعا أوباما إلى تعميق التعاون في المجال الأمني بين الناتو والاتحاد الأوروبي، وزيادة الدعم لأوكرانيا. وأضاف: "على الرغم من أن دولنا تبقى منفتحة على علاقة بناءة بقدر أكبر مع روسيا، يجب علينا أن نتفق على إبقاء العقوبات ضد روسيا في مكانها، حتى تطبيق موسكو بشكل كامل لالتزاماتها تحت اتفاقات مينسك".

ستولتنبرغ: لا نريد الدخول في مواجهة مع روسيا

أكد أمين عام حلف الناتو ينس ستولنبرغ أن الناتو لا يسعى لإطلاق "حرب باردة" جديدة مع روسيا، بل يريد مواصلة الحوار مع هذا البلد.

وقال في افتتاح منتدى للخبراء قبيل انطلاق قمة الناتو في وارسو يوم الجمعة، إن الحرب الباردة أصبحت صفحة من التاريخ، ويجب أن تبقى في الماضي.

وأردف قائلا: "تمثل روسيا جزءا من الآلية المخصصة لضمان الأمن في أوروبا، ولذلك يعد الحوار مع هذا البلد أمرا مهما  للغاية".

وأضاف في كلمة له أمام المنتدى الذي أطلق عليه "الناتو دفاعا عن السلام: عام 2016 وما بعده"، أن الحلف سيواصل تعزيز الحوار مع روسيا في إطار مجلس روسيا-الناتو. لكنه في الوقت نفسه، أكد أن الحلف خلال قمته في وارسو سيصادق على قرار بنشر 4 كتائب إضافية في بولندا ودول البلطيق وسيعمل على تعزيز قدراته العسكرية على "الجناح الشرقي".

المصدر: وكالات