ترحيب بإدراج الزعيم الكوري كيم على اللائحة السوداء

أخبار العالم

ترحيب بإدراج الزعيم الكوري كيم على اللائحة السوداءكيم جونغ أون الزعيم الكوري الشمالي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/htda

رحبت كوريا الجنوبية بقرار واشنطن إدراج اسم الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في لائحتها السوداء، معربة عن أملها في أن يساهم ذلك في تسليط الضوء على تجاوزاته في مجال حقوق الإنسان.

وقد فرضت وزارة الخزانة الأمريكية الأربعاء 6 يوليو/تموز، أولى عقوباتها الفردية على الزعيم الكوري الشمالي بسبب انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان، تبدأ بعمليات إعدام تعسفية، وصولا إلى أعمال تعذيب.

وشملت العقوبات أيضا أسماء 10 آخرين من مسؤولي النظام الكوري الشمالي في اللائحة السوداء، وبموجب هذه العقوبات، ستجمد أرصدتهم إذا وجدت في الولايات المتحدة.

وأعربت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية عن "ترحيبها الكبير بهذه العقوبات المفروضة على كوريين شماليين مسؤولين عن تجاوزات على صعيد حقوق الإنسان".

واضافت أن هذا التدبير "سيساهم في لفت نظر الرأي العام العالمي إلى الوضع الميؤوس منه لحقوق الإنسان في كوريا الشمالية، والذي يؤدي إلى تجديد جهود المجموعة الدولية" للقضاء على هذه التجاوزات.

ورأى فيل روبرتسون نائب مدير الشؤون الآسيوية في "هيومن رايتس ووتش"، أن واشنطن "تتصدر المجموعة الدولية لتبعث برسالة إلى صغار الموظفين في كوريا الشمالية مفادها: أن إطاعة الأوامر بارتكاب تجاوزات يمكن أن تنجم عنها عواقب سلبية جدا عليهم".

ويخضع النظام الكوري الشمالي حتى الآن لعدد كبير من العقوبات الدولية، ولاسيما الأمريكية منها، بسبب برامجه البالستية والنووية.

وفي بداية يونيو/حزيران، شددت واشنطن حصارها الاقتصادي على بيونغ يانغ بالإعلان عن تدابير جديدة تستهدف فصل كوريا الشمالية عن النظام المالي الدولي.

بان كي مون يبدي قلقه من تزايد التوتر بشبه الجزيرة الكورية

من جهته، ذكر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الخميس 7 يوليو/تموز أنه يشعر بقلق بالغ إزاء تزايد التوتر على شبه الجزيرة الكورية، ودعا كوريا الشمالية للكف عن أي استفزازات.

بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة

وكان الأمين العام يتحدث في مؤتمر صحفي في بكين مع وزير الخارجية الصيني وانغ يي.

واقترح بان أن تكثف الدول المعنية جهودها للمساعدة على الحد من التوتر بشبه الجزيرة الكورية.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون