واشنطن: خطط الاستيطان الإسرائيلية عملية ممنهجة للاستيلاء على أراضي الفلسطينيين

أخبار العالم العربي

واشنطن: خطط الاستيطان الإسرائيلية عملية ممنهجة للاستيلاء على أراضي الفلسطينيينالمتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية جون كيربي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ht77

قالت الخارجية الأمريكية إن التقارير بشأن خطط إسرائيلية لبناء مئات المنازل الجديدة في الضفة الغربية والقدس الشرقية تقوض الجهود الرامية للتوصل إلى اتفاق سياسي مع الفلسطينيين.

وأفادت الوزارة، الثلاثاء 5 يوليو/تموز، بأن خطط إسرائيل لبناء مئات المنازل الجديدة تبدو، إن صحت، جزءا من عملية ممنهجة.

وقال جون كيربي، المتحدث باسم الوزارة، إن المسؤولين الأمريكيين اطلعوا على تقارير مفادها أن إسرائيل تنوي طرح خطط لبناء مئات الوحدات السكنية في مستوطنات إسرائيلية بالضفة الغربية والقدس الشرقية.

وأضاف في بيان صحفي "إن صح هذا التقرير فسيكون أحدث خطوة فيما يبدو أنها عملية ممنهجة للاستيلاء على أراض وتوسيع المستوطنات وقوننة أوضاع مواقع استيطانية وهي في الأساس تقوض الاحتمالات الخاصة بحل الدولتين".

بان كي مون ينتقد

من جهته، قال ستيفان دوغاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، الثلاثاء، إن بان انتقد بشدة قرار إسرائيل طرح خطط لبناء مئات الوحدات السكنية في الضفة الغربية والقدس الشرقية بعد أيام من مطالبة القوى العالمية إسرائيل بوقف سياستها الاستيطانية.

وصرح دوغاريك قائلا: "هذا يثير تساؤلات مشروعة عن نوايا إسرائيل على الأمد البعيد والتي تضاف إلى التصريحات المستمرة من بعض الوزراء الإسرائيليين للمطالبة بضم الضفة الغربية".

وعبر بان عن شعوره بخيبة أمل شديدة نظرا لأن إعلان إسرائيل جاء في أعقاب نشر تقرير اللجنة الرباعية الدولية الراعية لعملية السلام المتوقفة بالشرق الأوسط والتي تضم الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة.

وجاء في التقرير أنه يجب على إسرائيل التوقف عن بناء المستوطنات والكف عن عرقلة التنمية الفلسطينية وتخصيص أراض للاستخدام الإسرائيلي الحصري من تلك التي يسعى الفلسطينيون لإقامة دولة عليها في المستقبل.

وقالت اللجنة الرباعية إن المستوطنات يعيش فيها ما لا يقل عن 570 ألف إسرائيلي.

وأفاد دوغاريك بأن بان كي مون كرر مرارا أن المستوطنات غير مشروعة بموجب القانون الدولي ويحث حكومة إسرائيل على وقف مثل هذه القرارات والتراجع عنها من أجل السلام والتوصل إلى اتفاق عادل للوضع النهائي.

وقال دبلوماسيون إن تقرير اللجنة الرباعية لم يصدر باللهجة الشديدة التي كانت متوقعة وذلك بعد أن تدخل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لضمان تخفيف لهجة الوثيقة.

تقارير إعلامية

وكانت تقارير إعلامية إسرائيلية أفادت بأن المسؤولين الإسرائيليين وافقوا على خطط لبناء نحو 800 وحدة سكنية للمستوطنين في القدس الشرقية ومناطق حولها.

وتعتبر معظم الدول المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة غير شرعية.

وكان مبعوث الأمم المتحدة للسلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف، قد حذر في وقت سابق، الأحد 3 يوليو/تموز، من أن حل الدولتين للصراع الإسرائيلي الفلسطيني في الشرق الأوسط يتلاشى.

ووجه ملادينوف هذا التحذير بعد تقرير نشرته اللجنة الرباعية الدولية للسلام ودعت فيه إسرائيل إلى وقف سياسة بناء المستوطنات.

جدير بالذكر أن محادثات السلام قد انهارت في أبريل/نيسان 2014.

المصدر: وكالات