زورق صاروخي روسي هبة لمصر

أخبار العالم العربي

زورق صاروخي روسي هبة لمصر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hs14

كشف فيكتور كوتشيمازوف رئيس إدارة التدريب القتالي في الأسطول البحري الروسي عن أن روسيا قد وهبت مصر زورق أر - 32 "مولنيا" الصاروخي المخصص لمكافحة الإرهاب والمزود بصواريخ مجنحة ضاربة

ونقلت عنه وكالة "نوفوستي" الروسية للأنباء قوله، إن الزورق المذكور والذي تسلمته مصر سنة 2015 مخصص لمكافحة النشاط الإرهابي بحرا وبرا، وأنه مزود بصواريخ "موسكيت" المجنحة القادرة على اختراق سائر أنواع الدفاعات المضادة للصواريخ، بفضل تحليقها المنخفض وسرعتها الفرط صوتية وقدرتها على المناورة، بما يستثني حساب إحداثيات حركتها حتى بلوغ هدفها.

كما نقلت "نوفوستي" عن فلاديمير كوروليوف القائد العام للأسطول البحري الحربي الروسي أن البلدين وفي إطار التعاون العسكري بينهما، سوف يخوضان العام الجاري مناورات "جسر الصداقة" البحرية.

وفي التعليق على زورق "أر- 32" (مشروع "مولنيا")، أي "البرق" بالعربية، ذكرت "نوفوستي" أنه جرى استخدامه في قوام قوات أساطيل البلطيق والأسود وقزوين البحرية الروسية، وبدأ تصنيعه سنة 1994 بمواصفات للتصدير، ودخل الخدمة سنة 2000.

مشروع "12421 مولنيا" هو واحد من عدة مشاريع تنتمي جميعها لفئة زوارق الصواريخ الهجومية "تارانتول" والتي بدأ تصنيعها منذ بداية الثمانينيات، مرورا بالتسعينيات، وحتى الألفية الجديدة .

حاز زورق "مولنيا" على اهتمام البحرية الفيتنامية والتركمانية، حيث قررت الأخيرة شراءه، وأبدت مصر اهتمامها بهذا النوع من الزوارق سنة 2014، وجرى التوقيع مع الجانب الروسي على عقد شرائه سنة 2015.

وفي النصف الأول من يوليو/تموز 2015  غادر "مولنيا" مياه بحر البلطيق قاصدا المتوسط ، ووصل الى ميناء الإسكندرية نهاية الشهر المذكور، ليشارك في حفل افتتاح قناة السويس في الـ6 من أغسطس/آب، حيث تسلمته البحرية المصرية في الـ10 من نفس الشهر.

تجدر الإشارة إلى أن الزورق المذكور مزود بالعديد من المنظومات الصاروخية، وبينها صواريخ بحر بحر تعد الأسرع من نوعها في العالم، ومدفعيات متعددة الأعيرة بالإضافة إلى أنظمة إنذار متطورة.

المصدر" نوفوستي"

مباشر.. من مكان سقوط مقاتلة من نوع F-18 في قاعدة عسكرية بالقرب من مدريد