إغلاق المخيم "المنكوب"

أخبار روسيا

إغلاق المخيم أطفال في مخيم "سياموزيرو"..
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hrbb

قررت وزارة الطوارئ الروسية إغلاق مخيم الاستجمام للأطفال "سياموزيرو" بجمهورية كاريليا في شمال غرب روسيا، وإعادة الأطفال إلى عائلاتهم، بعد غرق 15 طفلا هناك.

وقال وزير الطوارئ الروسي فلاديمير بوتشكوف الاثنين 20 يونيو/حزيران: "المخيم يغلق. ونقوم بتنفيذ الإجراءات الخاصة بإعادة الأطفال إلى عائلاتهم".

وأعلن في كاريليا وموسكو الحداد على أرواح الضحايا.

وكان رئيس الإدارة العامة لوزارة الطوارئ في جمهورية كاريليا سيرغي شوغايف قد أوضح للصحفيين في وقت سابق، أنه كان من غير المسموح به تنظيم رحلة للأطفال في البحيرة في تلك الظروف الجوية.

وأعلن رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف الاثنين أن مقتل الأطفال في حادث غرق في كاريليا جاء نتيجة لـ "إهمال إجرامي" ويتطلب إجراء تحقيق خاص.

وأشار مدفيديف إلى أنه عقد مؤخرا اجتماعا حول جاهزية المقاطعات لموسم الاستجمام الصيفي، ولفت خلاله انتباه المشاركين لخطر حوادث الغرق، وقال: " إلا أنه لم يتم التوصل إلى أي استنتاجات، للأسف".

وأكد رئيس الحكومة الروسية أنه طالب وزارتي التعليم والعمل باتخاذ المزيد من الإجراءات للوقاية والرقابة بشأن مؤسسات الاستجمام للأطفال.

من جانبه أعلن المتحدث باسم لجنة التحقيق الروسية فلاديمير ماركين في حديث لإذاعة "فيستي أف أم" يوم الاثنين عن احتجاز خامس مشتبه بالتورط في الحادث، مشيرا إلى أن المشتبه به الخامس هو المرشد المسؤول عن رعاية الأطفال (من مواليد عام 1997).

فيما أوردت أجهزة التحقيق سابقا أن أربعة أشخاص احتجزوا في إطار التحقيقات الجارية لكشف ملابسات الكارثة، بينهم مديرة المخيم يلينا ريشيتوفا ونائبها فاديم فينوغرادوف، إضافة إلى مدربتين.

وكانت الإدارة المحلية (في كاريليا) لوزارة الطوارئ الروسية قد أوضحت سابقا أن 51 شخصا، هم 47 طفلا من مخيم استجمام، وأربعة مدربين مرافقين، كانوا انطلقوا يوم الأحد، في رحلة ببحيرة "سياموزيرو" على متن قاربين وطوافة. وسببت عاصفة اجتاحت البحيرة بانقلاب القاربين، ما أدى إلى مقتل مجموعة من الأطفال غرقا.

المصدر: وكالات

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة