ريجي "سيدة" روما الأولى

أخبار العالم

ريجي رئيس بلدية روما فيرجينيا ريجي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hrb9

في سابقة من نوعها في تاريخ العاصمة الإيطالية، أصبحت فيرجينيا ريجي أول إمرأة على رأس بلدية روما، حيث مني حزب رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي بهزيمة ثقيلة أمام الجميلة الإيطالية.

فيرجينيا ريجي ذات الـ 37 عاما، نجحت في الاستحواذ على أعلى الأصوات في الانتخابات البلدية التي جرت بروما، بـ67% من الأصوات بعد فرز 80 % من إجمالي الأصوات في مكاتب الاقتراع، مساء الأحد 19 يونيو/حزيران.

وولدت المحامية الشابة في روما، وولجت عالم السياسة منذ 5 سنوات فقط، واخترقت الصفوف الأمامية لحركة "النجوم الخمسة"، التي أسسها الكوميدي بيبي غريلو عام 2009، وقام النضال السياسي للحركة أساسا على مكافحة الفساد الذي عصف بالسياسة الإيطالية منذ سنوات.

اجتثاث الفساد

بولادة ابنها، قررت الجميلة الإيطالية خوض الغمار السياسي من أجل مستقبل الأجيال المقبلة، لا سيما وأن البلاد في تلك الفترة كانت تعاني من تدهور وفساد غير مسبوق، مما أثار حنق وغضب الكثير من الإيطاليين، بحسب ما صرحت به في مقابلة مع فرانس برس.

ومنذ سنة 2013، بدأت ريجي تتسلق سلم النجاح داخل الحزب، لما تتميز به من بلاغة خطابية والمثابرة من أجل النجاح، وشيئا فشيئا أصبحت ريجي الوجه المميز لحركة "النجوم الخمسة"، وأصبحت خطبها الحماسية المدافعة عن حقوق الإيطاليين والمناوئة للفساد التي كان ينخر أوصال هذا البلد الأوروبي، منصة نجاحها الحقيقي الذي أكسبها تعاطف ومساندة "الرومانيين" (سكان مدينة روما).

نحن ناضجون كفاية لحكم روما

هذه هي أول كلمة لفيرجينيا ريجي أدلت بها ممثلة حركة النجوم الخمسة عند ترشحها لمنصب عمدة روما في مؤتمرها الصحفي الأول.

فخطاب ريجي كان يستهدف النخبة السياسية في إيطالية بقولها "روما تم اغتصابها على مدار أعوام من جانب السياسة السيئة والإدارة السيئة للغاية، والآن لا يوجد بديل غير حركة الخمسة نجوم"، فضلا عن أن روما كانت تفتقر لعمدة منذ عام، بعدما اضطر إيجنازيو مارينو المنتمى لحزب رينزي إلى الاستقالة بسبب تورطه في فضيحة فساد مالي في أكتوبر/تشرين الأول 2015.

مستقبل رينزي على المحك

ووضع رئيس الوزراء رينزي مستقبله السياسي على المحك بالدعوة إلى استفتاء سيجرى في أكتوبر/تشرين الأول، المقبل يريد من خلاله أن يحصل على دعم الإيطاليين لإصلاحات دستورية كبيرة.

رئيس الوزراء الإيطالي ماثيو رينزي

لكن بفوز فيرجينيا ريجي برئاسة بلدية روما قد تقلب الأمور إلى صالح حزبها، وقد يخسر الحزب الديمقراطي الذي ينتمي إليه رينزي أيضا في الانتخابات البلدية في ميلانو، التي تمثل العاصمة المالية لإيطاليا.

 وقد يثبت نجاح "حركة النجوم الخمسة" في روما أنه نقطة انطلاق للفوز في الانتخابات البرلمانية العامة المقرر إجراؤها في عام 2018، ليكسب الحزب في فترة قصيرة من نشأته على مفتاح روما، ويفتح الطريق أمام جيل من الزعماء الشباب لتغيير صورة روما القاتمة جراء الفساد والفضائح المالية التي عرفتها البلاد منذ سنوات.

المصدر: وكالات