الفلوجة تتحرر من رجس الإرهاب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hr00

أعلن رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، أن قوات الأمن العراقية استعادت السيطرة على معظم مدينة الفلوجة وأن تنظيم "داعش" لم يعد يسيطر سوى على "جيوب صغيرة" فيها.

وقال العبادي في كلمة متلفزة مقتضبة، الجمعة 17 يونيو/حزيران: "لقد وعدنا بتحرير الفلوجة وها قد عادت الفلوجة، قواتنا أحكمت سيطرتها على داخل المدينة لكن هناك بعض البؤر التي تحتاج إلى تطهير خلال الساعات القادمة".

وأضاف العبادي: "القوات الأمنية وفت بوعدها وحررت الفلوجة".

ومضى يقول: "لقد ضحت قواتنا من أجل مدينتكم ومن أجل إعادة النازحين إلى هذه المدينة ونريد أن يكون أمن وسلام في هذه المدينة وهدفنا هو صيانتكم وصيانة جميع العراقيين، وها هم العراقيون من كل محافظات العراق يضحون بأنفسهم".

وفي وقت سابق من الجمعة أفاد المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية العراقية العميد سعد معن بأن مركز مدينة الفلوجة أصبح محررا من سيطرة تنظيم "داعش".

وقال العميد معن للصحفيين، "نعم، مركز مدينة الفلوجة تم تحريره، والقوات الأمنية متواجدة هناك".

هذا وأكد قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت تحرير مركز مدينة الفلوجة.

وقال التلفزيون العراقي الرسمي الجمعة إن القوات العراقية استعادت مبنى البلدية في الفلوجة من أيدي تنظيم "داعش" فيما يرمز لسيطرة الحكومة على المدينة التي تقع إلى الغرب من بغداد وتبعد عنها مسافة ساعة بالسيارة، وذلك بعد نحو أربعة أسابيع من بدء الهجوم.

وذكر التلفزيون أن الشرطة رفعت العلم العراقي فوق المبنى وتواصل ملاحقة مسلحي "داعش" الذين يسيطرون على أجزاء أخرى من المدينة.

كما أعلن قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت، الجمعة، عن توجه القوات المشتركة لتحرير ما تبقى من مدينة الفلوجة بعد فرض السيطرة على مركز مدينتها.

وقال الفريق جودت في بيان، "إن القوات المشتركة تتقدم باتجاه تحرير أحياء مدينة الفلوجة كافة بعد انهيار خطوط صد دفاعات إرهابيي داعش وهروبهم من أرض المعركة".

وكانت أفادت وزارة الدفاع العراقية في بيان الجمعة 17 يونيو/حزيران بتحرير منطقة العرسان جنوب شرق الفلوجة بشكل كامل، ورفع العلم العراقي عليها.

وقالت الدفاع العراقية إن فرقة المشاة 17 نجحت في تحرير المنطقة، وعثر أفرادها خلال البحث والتفتيش على عدد من المدافع والصواريخ والعتاد التي تركها مسلحو "داعش" بعد اقتحام قطعات الفرقة المناطق التي كانت تسيطر عليها هذه الجماعات.

وورد في بيان الوزارة أن طائرات التحالف الدولي دمرت ضمن قاطع قيادة عمليات تحرير نينوى 5 عجلات تابعة لتنظيم داعش ومخازن وعتادا، وبالإضافة إلى مقتل 10 من عناصر التنظيم في قاعدة القيارة، وتدمير مصنع للتفخيخ قرب قرية جحلة في ناحية القيارة.

وبناءا على معلومات استخبارية دمرت ضربة جوية لطيران التحالف الدولي 4 مقرات لتنظيم داعش أسفرت عن مقتل 30 من عناصره كانوا متواجدين داخل هذه المقرات، وتدمير مستودع أسلحة تدميرا كاملا في قرية الحاج علي إحدى قرى جنوب الموصل.

ونجحت قيادة عمليات تحرير نينوى بفتح عدة ممرات آمنة ليتم عبرها خروج المدنيين حيث نزح ومنذ الساعات الأولى لفتح هذه الممرات أكثر من 394 عراقيا من قرى الحاج علي باتجاه القطعات العسكرية المتواجدة في قرية خرائب جبر حيث قدمت لهم هذه القطعات المساعدات الطبية والإنسانية والمواد الغذائية ومن ثم جرى نقلهم إلى مخيمات النازحين.

وفي تطور ميداني لمعركة الفلوجة، أعلن قائد عمليات تحرير الفلوجة عن تحرير المجمع الحكومي من قبضة تنظيم داعش بشكل كامل ورفع الأعلام العراقية فوق مبانيه. 

وقال الفريق عبد الوهاب الساعدي إن قوات جهاز مكافحة الإرهاب والرد السريع والشرطة الاتحادية تمكنت من تحرير المجمع الحكومي وسط الفلوجة بالكامل ورفع العلم العراقي فوقه.

وأضاف قائد عمليات تحرير الفلوجة عن السيطرة على منطقة حي نزال وسط المدينة، فيما لفت الى أن مقاومة عناصر داعش أضحت ضعيفة داخل مركز الفلوجة بسبب انهيارهم.

يذكر أن القوات الأمنية أنهت أمس الخميس 16 يونيو/حزيران تحرير منطقة جبيل وشارع 60 ومنطقة حي الرسالة داخل الفلوجة، من تنظيم "داعش".

مقتل ما يسمى "والي دجلة" بتنظيم "داعش" ومساعده بضربة جوية بالشرقاط

إلى ذلك، أفاد جهاز مكافحة الإرهاب التابع لمجلس الأمن في إقليم كردستان بمقتل ما يسمى "والي دجلة" في تنظيم "داعش" ومساعده بضربة جوية نفذتها احدى طائرات التحالف الدولي في قضاء الشرقاط شمالي محافظة صلاح الدين.

وذكر بيان صادر عن الجهاز، أن طائرات التحالف الدولي استهدفت بضربة جوية الخميس 16 يونيو/حزيران في الشرقاط أحد كبار القادة في تنظيم "داعش" المدعو "أحمد مصلح فرج الجبوري" الذي يشغل منصب "والي دجلة"، ومعه مساعده المدعو "علي سليم كمر الجبوري"، وأردتهما قتيلين.

كارتر: الصراع الكبير على الفلوجة سيواجهه القوات العراقية في المستقبل

وفي سياق متصل، أكد وزير الدفاع الأمريكي، أشتون كارتر، أن مقاتلي القوات العراقية المسلحة دخلوا مدينة الفلوجة وسيطروا على جزء من أراضيها، مشيرا في الوقت ذاته إلى أنه من السابق لأوانه القول إن القوات الحكومية استعادت المدينة بأكملها.

وقال كارتر، في مؤتمر صحفي عقده الخميس في مقر البنتاغون، إن الصراع الكبير مع مسلحي "داعش" على الفلوجة سيواجهه القوات العراقية في المستقبل.

العراق يتسلم مساعدات عسكرية فرنسية

تسلمت وزارة الدفاع العراقية، الجمعة، دفعة المساعدات المقدمة من قبل الحكومة الفرنسية للجيش العراقي، وهي عبارة عن كميات من الأسلحة المتنوعة والعتاد والتجهيزات العسكرية.

وقال المستشار الأول للسفير الفرنسي جان فرانسوا كيوم، إن هذه المساعدات تمثل صورة حية للدعم الدولي المقدم للعراق من قبل دول العالم، وتعبيرا عن الوقفة الحقيقية مع الحكومة والشعب العراقي، وعرفانا للتضحيات الكبيرة التي يقدمها الجيش العراقي في حربه ضد عصابات "داعش".

وبحسب بيان لوزارة الدفاع نقلا عن السفير كيوم، فإن "العراق يمثل الخط الأول لمواجهة الإرهاب والتطرف العالمي الذي عانت منه فرنسا والعالم أجمع".

في حين أكد أمين سر دائرة الميرة اللواء فاضل ثامر العكيلي، إن "هذه المساعدات تأتي في وقت مهم تحقق فيه القوات المسلحة انتصارات على الارهاب مما دفع المجتمع الدولي للوقوف إلى جانب الجيش العراقي".

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية