الناتو: سنعلن من وارسو دعم إصلاح الجيش الأوكراني

أخبار العالم

الناتو: سنعلن من وارسو دعم إصلاح الجيش الأوكرانيستولتنبرغ وبوروشينكو.. صورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hqr1

أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ أن الحلف سيعلن في اجتماع مع الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو في قمة وارسو عن توسيع دعم إصلاح الجيش في أوكرانيا.

وقال ستولتنبرغ في ختام جلسة للجنة "الناتو – أوكرانيا" في بروكسل الأربعاء 15 يونيو/حزيران، إن الجانبين أقرا خطة شاملة لدعم الإصلاحات العسكرية في أوكرانيا.

يذكر في هذا الصدد أن قمة الناتو ستعقد في العاصمة البولندية وارسو يومي الـ8  والـ9 من يوليو/تموز المقبل.

من جهة أخرى أكد الأمين العام للناتو أن الالتزام باتفاقات مينسك يمثل الطريق الأساسي لإحلال السلام في شرق أوكرانيا، مضيفا أن الحلف لا يزال يدعم "مينسك-2" بالكامل.

وأشار في ذات الوقت إلى أن انتهاكات نظام الهدنة في شرق أوكرانيا تحدث يوميا وأن مزيدا من القيود يفرض على مراقبين دوليين هناك.

وطالب ستولتنبرغ موسكو بوقف كل الخطوات الرامية إلى زعزعة الاستقرار في شرق أوكرانيا وبسحب القوات والأسلحة.

يذكر أن روسيا نفت مرارا تدخلها في النزاع شرقي أوكرانيا ووجود قوات أو أسلحة روسية في منطقة النزاع.

ستولتنبرغ: سنصدر إرشادات بتدريب ضباط عراقيين في العراق

 

وبشأن مكافحة تنظيم "داعش" الإرهابي أعلن الأمين العام للناتو أن الحلف سيعد إرشادات بشأن بدء تدريب ضباط عراقيين في أراضي العراق، مضيفا أن قمة وارسو للناتو ستعلن عن تدشين برنامجا بهذا الشأن.

كما أكد ستولتنبرغ أن الناتو سيعد تعليمات خاصة بإرسال طائرات استطلاعية من نوع "أفاكس" لتلبية احتياجات التحالف لمكافحة "داعش".

ستولتنبرغ: إجراء موسكو تدريبات مفاجئة يخل بالشفافية العسكرية في أوروبا

وقال الأمين العام للناتو إن قيام موسكو بإجراء تدريبات مفاجئة يؤدي إلى الإخلال بآليات الشفافية في المجال العسكري في أوروبا، داعيا إلى إنشاء آلية مراقبة وتفتيش لمثل هذه التدريبات في روسيا.

وأشار ستولتنبرغ إلى أن التدريبات المفاجئة تنتهك اتفاقية فيينا للمراقبة على التدريبات، مضيفا أن الناتو يدعو إلى تعزيز الآليات الحالية للمراقبة وتحديث اتفاقية فيينا.

وقال الأمين العام للناتو إن الحلف مستعد لإجراء مشاورات مع روسيا بشأن نشر كتائب للناتو في شرق أوروبا، وذلك في اجتماع لمجلس "روسيا – الناتو" قد يعقد قبل قمة الحلف في وارسو.

وأشار ستولتنبرغ إلى أن نائبه ألكسندر فيرشبوو بحث مع المندوب الروسي الدائم لدى الناتو ألكسندر غروشكو موعد عقد اجتماع مجلس "روسيا – الناتو" وجدول أعماله، مضيفا أن الحلف سيعلن عن موعد الاجتماع بعد تحديده.

وقال الأمين العام للناتو إن جدول أعمال هذا الاجتماع سيشمل الأنشطة العسكرية والشفافية، مؤكدا أن وجود الناتو في بولندا ودول البلطيق يحمل طابعا دفاعيا بحتا وأنه "متوازن ومتطابق تماما لالتزاماتنا الدولية. وأضاف: "لذلك علينا أن نطلع بعضنا البعض على ما نفعله لكي نخفض خطر وقوع أخطاء ومخالفات".

موسكو: إجراء تدريبات مفاجئة لا يخالف التزاماتنا الدولية

من جانبها أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن موسكو كانت تبلغ حلف الناتو عن إجراء تدريبات مفاجئة ولم تنتهك أي اتفاقات.

وأضاف في ذات الوقت أن الاتفاقات الخاصة بإجراءات الثقة والرقابة على الأسلحة لا تفترض إجراء مثل هذه التدريبات المفاجئة التي تعتبر شكلا جديدا غير مخالف للوثائق الموجودة على الإطلاق.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة قد أمر سابقا بإجراء اختبار مفاجئ واسع النطاق لجاهزية القوات المسلحة بدءا من الثلاثاء 14 يونيو/حزيران الجاري.

وكلف وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو خلال اجتماع للمسؤولين الأمنيين المعنيين بإبلاغ الملحقين العسكريين الأجانب بفعاليات الاختبار المفاجئ لجاهزية القوات المسلحة الروسية.

المصدر: وكالات