احتدام القتال على الجبهات السورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hqj0

اشتبك الجيش السوري خلال الـ 24 ساعة الماضية مع مسلحي داعش في عدة مناطق من البلاد، وتضمنت الاشتباكات ريفي الرقة وحماة بالإضافة إلى دير زور، بينما قصف المسلحون بلدتي الفوعة وكفريا.

وقالت وكالة سانا الرسمية للأنباء إن وحدات من الجيش والقوات المسلحة نفذت عمليات نوعية ضد تنظيم "داعش" في ريف حماة الشرقي.

وتشير الوكالة نقلا عن مصدر أمني إلى أن الجيش دمر آليات ومدرعات مزودة برشاشات ومحملة بالأسلحة تابعة للتنظيم وقضى على عدد من عناصره في محيط بلدة عقيربات بريف سلمية الشرقي.

كما نقلت الوكالة الرسمية أن وحدات الجيش قضت على ما لا يقل عن 12 عنصرا من تنظيم "جبهة النصرة" ودمرت عرباتهم في بلدة مورك بريف حماة الشمالي.

وفي دير الزور واصل الجيش عملياته ضد تجمعات تنظيم "داعش" في حي الرشدية بالمدينة ومحيط جبل الثردة إلى الجنوب منها.

كما أظهر شريط فيديو بثته وكالة سانا توجيه ضربات من قبل الجيش السوري ضد تنظيم داعش في ريف الرقة.

من جانب آخر قال نشطاء إن طائرات حربية تابعة للجيش السوري نفذت غارات على مناطق في أطراف قرية جوباس جنوب بلدة سراقب في ريف إدلب الشرقي وغارات أخرى على مناطق في قرية سرجة بجبل الزاوية.

وفي قصف لمدينة معرة النعمان بريف إدلب بحسب النشطاء قتلت مواطنة وأطفالها الخمسة، فيما قضى شخص وأصيب آخرون بجراح بينهم مواطنة على الأقل جراء سقوط عشرات القذائف التي  تطلقها الفصائل الإسلامية على مناطق في بلدتي الفوعة وكفريا بريف إدلب الشرقي.

وفي وقت سابق قال النشطاء إن عدة قذائف هاون مصدرها مناطق يسيطر عليها الجيش السوري سقطت على مناطق في مدينة دوما بالغوطة الشرقية، وسط اشتباكات عنيفة في محور اتستراد دمشق حمص، بين قوات الجيش السوري والموالين له من جهة، والفصائل المسلحة من جهة أخرى، كما قصف سلاح الجو السوري مدينة داريا بالغوطة الغربية، كما قضى قيادي في فصيل إسلامي خلال اشتباكات مع قوات الجيش والمسلحين الموالين له في محيط مدينة داريا بالغوطة الغربية.

وفي سياق منفصل لا تزال المعارك العنيفة متواصلة في غرب وشمال غرب مدينة منبج بريف حلب الشمالي، بين قوات سوريا الديمقراطية من جهة، وتنظيم "داعش" من جهة أخرى، وسط مزيد من القصف الجوي من قبل طائرات التحالف الدولي تستهدف مناطق الاشتباك، ومعلومات عن تقدم جديد لقوات سوريا الديمقراطية في المنطقة.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية