قوات "المجلس العسكري لمنبج" و"سوريا الديمقراطية" تستعد لاقتحام منبج والمسلحون ينسحبون

أخبار العالم العربي

قوات مقاتلون من "قوات سوريا الديمقراطية" في محيط مدينة منبج السورية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hpy2

وسط استمرار تقدم وحدات "المجلس العسكري لمنبج" بدعم من "قوات سوريا الديمقراطية" وغطاء جوي لطيران التحالف الدولي بدأ مسلحو تنظيم "داعش" بالانسحاب من محيط المدينة باتجاه الرقة.

ونقل مراسل "RT" في سوريا عن مصدر عسكري من "قوات سوريا الديمقراطية لمراسل "RT" في محيط منبج الواقعة بريف حلب الشرقي، والتي واصلت القوات المتحالفة الأربعاء 8 يونيو/حزيران الهجوم على عناصر "داعش" في مشارفها لاستعادة المدينة من قبضة التنظيم الإرهابي، قوله إن المسلحين يفرون من منبج باتجاه الجنوب إلى محافظة الرقة وباتجاه الشمال إلى مدينة جرابلس.

وشدد المراسل أن وحدات "المجلس العسكري لمنبج" و"قوات سوريا الديمقراطية" تقع على تخوم المدينة وترابط في نقاطها الأمامية تمهيدا لاقتحامها.

وأشار المراسل إلى أن مسلحي "داعش" قاموا بإضرام النيران في بعض المنشآت داخل المدينة للتشويش على طيران التحالف الدولي.

من جانبه أعلن المتحدث باسم "المجلس العسكري لمنبج" شرفان درويش في حديث لوكالة "رويترز" أن القوات المناهضة لـ"داعش" على استعداد للدخول إلى المدينة في أي وقت، لكنها تتريث بسبب وجود المدنيين هناك.

وأضاف درويش: "أستطيع أن أقول إن موضوع تحرير منبج أصبح محسوما".

فصائل مسلحة تفك حصار "داعش" لمدينة مارع

وعلى صعيد ميداني أيضا أفاد ناشطون بأن فصائل من المعارضة السورية المسلحة تمكنت الأربعاء 8 يونيو/حزيران من فك الحصار الذي فرضه تنظيم "داعش" على مدينة مارع الواقعة في ريف حلب الشمالي، في تقدم أحرزته نتيجة هجوم معاكس شنته على مواقع التنظيم في المنطقة.

وأوضحت وكالة "رويترز" استنادا إلى ناشطين ومصادر في المعارضة أن كسر مقاتلي المعارضة السورية المسلحة حصار التنظيم جاء بعد سيطرتهم على قرية كفر كلبين على الطريق، الذي يربط مارع ببلدة أعزاز على بعد 20 كيلومترا إلى الشمال الغربي على الحدود مع تركيا.

وقال مصدر من المعارضة إن "الدولة الإسلامية" انسحبت من المنطقة سريعا وإن قوات الجيش السوري الحر ملأت الفراغ، بينما أشار الناشطون إلى أن المقاتلين من المعارضة اقتربوا من بسط سيطرتهم على بلدة أعزاز.

سانا: استمرار الاشتباكات في محافظة الرقة وسلاح الجو السوري يدمر آليات وتحصينات لـ"داعش"

وفي ريف الرقة الغربي تتواصل الاشتباكات العنيفة والقصف المتبادل بين مسلحي تنظيم "داعش" والجيش السوري الحكومي بعد تحقيق الأخير تقدما قرب مدينة الطبقة.

وأفادت وكالة "سانا" السورية استنادا إلى مصدر عسكري بأن سلاح الجو السوري دمر آليات وتحصينات لمسلحي تنظيم "داعش" في محيط مدينة الرصافة التي تبعد بـ50 كيلومترا من مدينة الرقة.

وقال المصدر في حديث للوكالة إن الطيران الحربي السوري "نفذ طلعات على تجمعات ونقاط تحصن لإرهابيي تنظيم داعش في محيط مدينة الرصافة".

وأوضح المصدر أن الطلعات أسفرت عن "تدمير عشرات الآليات، بعضها مصفح ومزود برشاشات، وتحصينات لإرهابيي التنظيم التكفيري وإيقاع أعداد كبيرة منهم قتلى ومصابين".

المصدر: وكالات 

الأزمة اليمنية