حملة خيرية شيشانية لمساعدة النازحين في دمشق

أخبار العالم العربي

حملة خيرية شيشانية لمساعدة النازحين في دمشقنازحون سوريون في إحدى المدارس في ضاحية قدسيا في ريف دمشق
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hpmk

نظم الرئيس الشيشاني بالوكالة، رمضان قديروف، حملة خيرية في دمشق بمناسبة شهر رمضان المبارك تستهدف مساعدة آلاف النازحين.

وقال قديروف، عبر حسابه على موقع "فكونتاكتي" الإلكتروني، إنه سيتم، في إطار الحملة، توزيع 5 آلاف وجبة سحور يوميا، و20 ألف وجبة إفطار ساخنة.

وأضاف أن زياد سبسبي، نائب رئيس صندوق أحمد قديروف الخيري، يتولى المسائل التنظيمية للحملة.

وستوزع الوجبات الرمضانية في المدارس والمستشفيات والمساجد ومخيمات النازحين طوال شهر رمضان حتى عيد الفطر المبارك.

Ассаламу алайкум! По милости Аллаха РОФ имени Героя России Ахмат-Хаджи Кадырова начал крупную благотворительную акцию в Дамаске. Она продлится весь месяц Рамадан. Президент РОФ, моя дорогая МАМА Аймани Несиевна приняла решение организовывать ежедневно сухур и ифтар для жителей Дамаска и беженцев из охваченных военными действиями районов Сирии. Реализацией программы занимается вице-президент фонда Зияд Сабсаби. Каждое утро перед началом поста пять тысячи человек получат завтрак и каждый вечер на разговение 20 тысячи человек получат горячий ужин. Раздача еды осуществляется в зданиях школ, больниц, мечетей, в лагерях беженцев. Развозят пишу 30 машин. С фондом работают тридцать поваров и 200 добровольных помощников по распределению завтраков и ужинов. Акция имеет исключительно важное значение, так как проводится в условиях гражданской войны, помощь получают обездоленные люди. Да смилостивится Аллах над нами! #Кадыров #Россия #Чечня #Дамаск #РОФ

A photo posted by Ramzan Kadyrov (@kadyrov_95) on

وأوضح قديروف أن 30 طباخا و200 متطوع يتعاونون مع صندوق أحمد قديروف لإعداد الوجبات وإيصالها إلى المحتاجين، مضيفا أن هناك 30 سيارة مخصصة لنقل الوجبات.

وأعرب سبسبي في رسالة بعث بها إلى RT عن الشكر لوزارة الخارجية الروسية والسفارة الروسية في دمشق والجهات الرسمية في سوريا والقائمين على العمل من متطوعين و طباخين وفنيين. وأعرب سبسبي عن امتنانه للمسؤولين السوريين على السماح لمتطوعي الحملة الدخول إلى المناطق المنكوبة والساخنة، مؤكدا أن المشاركين في الحملة الخيرية لا يحصلون من العمل على أي مكاسب سوى إرضاء الله تعالى.

المصدر: "نوفوستي"