الخارجية الروسية تكشف عن أسباب تراجع التبادل التجاري مع فنلندا

مال وأعمال

الخارجية الروسية تكشف عن أسباب تراجع التبادل التجاري مع فنلندا المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hpgs

ارجعت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا سبب هبوط التبادل التجاري بين روسيا وفنلندا، إلى الأسعار المتدنية للنفط وإلى العقوبات المتبادلة بين موسكو وبروكسل.

واستعرضت زاخاروفا خلال مقابلة مع وكالة "نوفوستي" العلاقات بين موسكو وهلسنكي وذلك عشية زيارة وزير الخارجية الفنلندي تيمو سويني إلى روسيا.

وقالت: "للأسف فإن مؤشر التبادل التجاري بين روسيا وفنلندا آخذ بالانخفاض منذ 2014، ويرجع ذلك إلى عدة عوامل اقتصادية، أولها تراجع أسعار النفط، والتي هي السلعة الرئيسية في الصادرات الروسية، فضلا عن التأثير السلبي للعقوبات المفروضة من الاتحاد الأوروبي على روسيا ورد موسكو عليها المتمثل بالحظر الغذائي".

وأضافت زاخاروفا أن حجم التبادل التجاري بين روسيا وفنلندا انخفض في أول شهرين من العام الجاري بنسبة 35.2% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، منوهة بأن الصادرات الروسية إلى فنلندا تراجعت من حيث القيمة، ولكن ظلت مستقرة من حيث الكميات. بالمقابل هبط حجم الصادرات من فنلندا إلى روسيا في عام 2015 بنسبة 35% مقارنة بعام 2014.

وأشارت زاخاروفا إلى أن فنلندا تحتل المرتبة الـ 15 ضمن قائمة شركاء روسيا التجاريين، حيث يمثل حجم التبادل التجاري معها نسبة 1.9% من إجمالي حجم التجارة الخارجية الروسية.

وذكرت زاخاروفا أن مؤشر الاستثمارات المتبادلة بين روسيا وفنلندا مازال مستقرا رغم تراجع التبادل التجاري بينهما، حيث بلغت قيمة الاستثمارات الفنلندية المباشرة خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2015 نحو 2.3 مليار دولار، مقابل 2.4 مليار استثمارات روسيا في الاقتصاد الفنلندي.

ومن المخطط أن يصل وزير الخارجية الفنلندي تيمو سويني في 6 يونيو/حزيران في زيارة رسمية إلى موسكو، يبحث خلالها مع الجانب الروسي العلاقات الثنائية بين البلدين.

المصدر: "نوفوستي"