تضاعف عدد المثليين في الولايات المتحدة

مجتمع

تضاعف عدد المثليين في الولايات المتحدةتضاعف عدد المثليين في الولايات المتحدة خلال الـ25 سنة الأخيرة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hpez

تضاعف عدد الأشخاص الذين انخرطوا في علاقات جنسية مثلية مرتين تقريبا في الولايات المتحدة الأمريكيةK كما زاد عدد مؤيدي زواج المثليين خمس مرات خلال الـ25 سنة الأخيرة.

ويعتقد العلماء أن الارتفاع في نسبة المثليين يمكن أن يكون مرتبطا بعوامل اجتماعية وثقافية، بما في ذلك الإعلام الذي يروج لفكرة أن القواعد الاجتماعية هي أقل أهمية من الأنا ورغبات الناس أنفسهم.

وتوصل باحثون أمريكيون إلى خلاصة مفادها أن عدد المثليين عرف ارتفاعا في السنوات الأخيرة مرتين، بعد دراسة نتائج مشروع واسع النطاق بنيت على ملاحظة السلوك الجنسي للأميركيين وقامت به الحكومة الأمريكية ما بين عامي 1973 و2014.

في خلال جزء من هذه الدراسة وجه العلماء أنظارهم للفئة الاجتماعية العادية في المجتمع الأمريكي من خلال الإجابة عن أسئلة مثل: كيف ستكون ردة فعلك على أشخاص مقربين منك سبق لهم أن أقاموا علاقة جنسية مثلية؟ وهل تساند تشريع زواج المثليين؟

في الفترة ما بين 1973 و1990 كانت نسبة 11% فقط من الأمريكين تساند زواج المثليين وكانت ثمة مجموعة صغيرة من النساء والرجال تمثلت في نسبتي 4.5% و3.6% على التوالي سبق لهم أن أقاموا علاقة مثلية عابرة أما المثليون المواظبون فشكلت نسبتهم  3% من المجتمع الأمريكي.

وقد تغيرت المعطيات كثيرا في  المرحلة الثانية من الدراسة التي امتدت ما بين عامي 1990 و 2014، حيث وصل عدد مؤيدي زواج المثليين إلى 49 % من بين جميع المواطنين في الولايات المتحدة الأمريكية، وبينهم 63% من المراهقين. أما عدد الرجال الذين سبق لهم أن أقاموا علاقة جنسية مثلية مرة واحدة في حياتهم على الأقل فارتفع بـنسبة 8.2% فيما ارتفعت نسبة النساء 8%. كما ارتفع عدد المثليين بنسبة 7.7% وسط الشباب فيما ارتفع عددهم في صفوف من تجاوزت أعمارهم 30 سنة بـ 7.5% بالنسبة للذكور و12% بالنسبة للإنات.

بماذا ترتبط هذه الظاهرة؟ العلماء لم يتوصلوا بعد إلى جواب لهذا السؤال، ولكنهم يعتقدون أن هذا الارتفاع في نسبة المثليين يمكن أن يكون مرتبطا بعوامل اجتماعية وثقافية.

المصدر: نوفوستي