جريمة بشعة تهز باكستان

مجتمع

جريمة بشعة تهز باكستانالشابة الباكستانية ماريا صدقات عباسي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hp6h

أفادت مصادر في الشرطة الباكستانية أن شابة تعرضت للتعذيب وأحرقت "حية" في شمال شرق البلاد، على خلفية رفضها الزواج من نجل مدير عملها السابق.

ووفقا لوكالة "سي إن إن"، فإن الباكستانية، ماريا صدقات، البالغة من العمر 19 عاما، تعرضت لهجوم من قبل مجموعة من الأشخاص في بلدتها، آبر ديوال، بالقرب من العاصمة إسلام آباد.

وفي تفاصيل الحادثة، أوضح عم الضحية، عبد الباسط، أن ابنة شقيقه تعرضت للتعذيب ثم أحرقت حية، وعلى الرغم من نقلها إلى المستشفى في مسعى لإنقاذها، إلا أن المنية وافتها قبل ذلك، متأثرة بجراحها.

وتابع عم الضحية القول إن ماريا تعرضت لهجوم من قبل مدير مدرسة كانت تعمل لديه سابقا، وساعده في عدوانه 4 أشخاص آخرون، بعد أن رفضت الزواج من نجله.

جنازة ماريا صدقات

وأشار عبد الباسط إلى أن نجل المدير كان يكبرها بسنوات عدة، ومطلقا مرتين. ولهذه الأسباب، رفضت ابنة شقيقه عرض الزواج واستقالت من وظيفتها، لكنها دفعت حياتها ثمنا لذلك.

أقارب الضحية ولحظات الوداع الأخيرة

وعلى صعيد متصل، ذكرت الشرطة أن الضحية تعرفت على مهاجميها وأخبرت عنهم وهي على فراش الموت. ومن ضمنهم رب عملها السابق، وتم توقيف أحد المشتبه بهم بانتظار توقيف المتهمين الآخرين.

المصدر: سي إن إن

صفحة أر تي على اليوتيوب