رفات ماركيز يعاد دفنه بعد عامين على وفاته

الثقافة والفن

رفات ماركيز يعاد دفنه بعد عامين على وفاتهرفات ماركيز يدفن بعد عامين من وفاته
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hoaa

أوردت قناة BBC أن رفات الكاتب غابرييل غارسيا ماركيز أعيد إلى مسقط رأسه في كولومبيا ودفن في ميناء كرتخينا على شاطئ البحر الكاريبي.

 وقد وضع رفات كاتب الروايات الشهير داخل نصب تذكاري مع تمثال لرأس غابرييل ماركيز من البرونز موضوع عليه.

وأجريت مراسم مباركة الرفات في كاتدرائية محلية عائدة إلى الحقبة الاستعمارية. وحضر أقرباء مركيز وأصدقاؤه وشخصيات ثقافية وممثلون عن البلدية مراسم تكريم ذكرى المؤلف الشهير هذه.

وأوضحت قناة BBC التلفزيونية أن جزءا من رفات ماركيز نقل إلى كولومبيا بينما أبقي الجزء الآخر في المكسيك حيث عاش الكاتب أكثر من 30 عاما.

توفي غابرييل غارسيا ماركيز في مكسيكو في 17 أبريل/نيسان عام 2014 عن 87 عاما. وكانت كرتخينا موقعا لأحداث روايته المتمتعة بالشعبية القصوى وهي "الحب في زمن الكوليرا". ولا تزال عائلة ماركيز تمتلك منزلا في ضواحي المدينة.

جدير بالذكر أن ماركيز شخصية كبرى وظاهرة البارزة على صعيد الأدب الأمريكي الجنوبي في ستينيات القرن الماضي. وتعتبر روايته "مئة عام من العزلة" أشهر مؤلفاته. ومن مؤلفاته الأخرى "خريف البطريرك" و"ليس للكولونيل من يكاتبه".

المصدر: لينتا.رو