الطاقة الروسية تكشف عن مشاريع هامة مع آسيان

مال وأعمال

الطاقة الروسية تكشف عن مشاريع هامة مع آسيانالطاقة الروسية تكشف عن مشاريع هامة مع دول آسيان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hnss

أعلن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، الجمعة 20 مايو/أيار، أن بلاده تدرس إمكانية مبادلة إمدادات النفط مع بعض دول مجموعة آسيان مثل تايلاند، وكمبوديا، والفلبين.

ورجح نوفاك أن تشارك دول "آسيان" في مشاريع الغاز الطبيعي المسال في روسيا، بما في ذلك في مشاريع مع شركة "نوفاتيك" الروسية للطاقة.

وأكد الوزير الروسي أن وثائق تشييد مصفاة في إندونيسيا، بمشاركة شركة "روس نفط" الروسية، ستكون جاهزة في المستقبل القريب.

وقال نوفاك : "نحن نبحث مع جاكرتا في المقام الأول بناء مصنع لتكرير النفط بخبرات روسية، وهناك إمكانية أيضا لمده بالمواد الخام الروسية ".

وعلى صعيد متصل، كشف نوفاك عن أن ماليزيا تدرس إمكانية تطوير الطاقة النووية للاغراض السلمية بمساعدة شركة "روس آتوم" الروسية، معربا عن استعداد الشركة لتنفيذ مشاريع الطاقة النووية، في حال طلب الجانب الماليزي ذلك.

وأوضح أن شركة "زاروبيج نفط" الحكومية الروسية، تبدي اهتماما بأسهم شركة "بتروناس" الماليزية، وأن مباحثات تجري بين الجانبين حول هذا الشأن.

أما عن أسعار النفط، فتوقع الوزير الروسي أن يتراوح متوسط سعر برميل النفط خلال العام الجاري بين 40-50 دولارا، آخذا بعين الاعتبار العوامل التي من الممكن أن تؤثر على الأسواق العالمية.

وأشار نوفاك إلى أن شركة "غازبروم نفط" الروسية لا تزال تنظر في إمكانية المشاركة بتشييد مصفاة للنفط في فيتنام، مع وضع شروط فعالة من حيث التكلفة، منوها بأن هذه المسألة وضعت على جدول أعمال "غازبروم نفط" وستتم مناقشتها اليوم مع الجانب الفيتنامي.

ووفقا للوزير نوفاك، ستعقد "مائدة مستديرة" في وقت لاحق من هذا اليوم، لبحث التعاون بين إيران وروسيا في قطاع الطاقة.

وحول بناء خط أنابيب الغاز "قوة سيبيريا" قال نوفاك: "إنه يسير حسب خطة وزارة الطاقة في روسيا، ولا نتوقع تأخرا عن الجدول الزمني للمشروع".

وأضاف الوزير الروسي: "سيتم الانتهاء من المشروع وفق الجدول الزمني الذي تم اعتماده، ولا يوجد أي تأخير عن الجدول الزمني لهذا المشروع، وسيتم توريد الشحنات الأولى من الغاز وفقا للشروط التعاقدية والموقع عليها مع شركائنا الصينيين".

المصدر: وكالات روسية