أمير الكويت يحث الأطراف اليمنية على مواصلة الحوار

أخبار العالم العربي

أمير الكويت يحث الأطراف اليمنية على مواصلة الحوارأمير الكويت
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hnl1

حث أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وفدي الحكومة اليمنية والحوثيين على مواصلة المشاورات، التي تستضيفها بلاده برعاية أممية، عقب تعليق الوفد الحكومي مشاركته.

وذكرت وكالة الأنباء الكويتية الأربعاء 18 مايو/ أيار أن أمير البلاد التقى بمبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد ورئيسي الوفدين بشكل منفصل، للاطلاع على تطورات مشاورات السلام المنعقدة في الكويت.

وأضافت الوكالة الصباح حث الطرفين "على مواصلة المشاورات للتوصل إلى نتائج إيجابية تسهم في تحقيق السلام المنشود الذي يحفظ لليمن الشقيق أمنه واستقراره وسلامة أبنائه".

وكانت المشاورات بدأت في الـ21 أبريل/ نيسان الماضي سعيا للتوصل إلى حل للنزاع المستمر منذ أكثر من عام، ولكن حتى الآن لم يتمكن المجتمعون من تحقيق أي اختراق جدي على مدى الأسابيع الماضية.

وعلق وفد الحكومة، برئاسة وزير الخارجية عبد الملك المخلوفي أمس الثلاثاء مشاركته في المشاورات، مهددا بالانسحاب منها بالكامل إذا لم يقدم الحوثيون تعهدا خطيا بالتزامهم بمرجعيات التفاوض.

بن دغر: مستقبل اليمن أمام خيارين تاريخين لا ثالث لهما

من جهته أكد رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر إتاحة فرصة حقيقة لتصحيح الوضع في اليمن "دون غالب في ذلك أو مغلوب، أو منتصر ومهزوم".

وقال بن دغر في مؤتمر صحفي الأربعاء "لدينا فرصة حقيقة متاحة لتصحيح الوضع كله دون غالب في ذلك أو مغلوب، أو منتصر ومهزوم، هنا لا يجوز الانتصار إلا للجمهورية والوحدة"... "إننا أمام خيارين تاريخين لا ثالث لهما إما أن تبقى الوحدة في صيغة اتحادية"، وإما أن تترك بلادنا في حالة من الضياع والفوضى والتشرذم".

وأكد أن المشاورات التي تجري في الكويت لابد وأن تؤدي إلى السلم والاستقرار، ولابد في النهاية أن تحافظ على اليمن موحدا عن طريق "احترام مرجعيات الحوار، والقبول بها، والمتمثلة في قرار مجلس الأمن رقم 2216 والمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني".

المخلافي: الحوثيون يستهينون بجهود السلام

وكان رئيس الوفد الحكومي اليمني في الكويت، عبدالملك المخلافي، اتهم الحوثيين بالاستهانة بجهود السلام وبمصلحة اليمنيين، مرجحا مشاركتهم في المشاورات فقط من أجل إضاعة الوقت.

وذكر أن جماعة الحوثي قامت "بنسف مشاورات الكويت بعد شهر من المشاورات الجارية من بداية المفاوضات".

وقال المخلافي خلال في مؤتمر صحفي عقده الثلاثاء: " الحوثيون لا يدركون أن مسؤولية تجنيب اليمنيين الدمار تقع على الموجودين في الكويت، مؤكدا أنهم لم يلتزموا بوقف إطلاق النار في اليمن.

وأكد المخلافي أن الوفد الحكومي وافق على كل النقاط التي طرحتها الأمم المتحدة في الكويت، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن الشرط الوحيد الذي قدمه وفده للحوثيين يتمثل في إلقاء السلاح.

وأضاف المخلافي " أبلغنا المجتمع الدولي أنا لن نعود إلى الحوار حتى يقدم الحوثيون خطيا التزامهم بالمرجعيات والشرعية والقرارات الدولية، مؤكدا أن الوفد الحكومي رغم تعليقه مشاركته في مشاورات الكويت إلا أنه لن يغادرها".

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية