زاخاروفا: أوكرانيا تحرض على العنف ضد الصحفيين

أخبار روسيا

زاخاروفا: أوكرانيا تحرض على العنف ضد الصحفيينالمتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hn0a

وصفت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا الخميس 12 مايو/أيار قيام أوكرانيا بنشر معلومات شخصية عن الصحفيين بمثابة دعوة للتحريض على العنف ضدهم.

وقالت زاخاروفا في معرض ردها على أسئلة الصحفيين، "فيما يتعلق بالموضوع، وبهذا الشكل، مع الإشارة إلى أنهم أعداء لأوكرانيا، تم نشر المعلومات الشخصية عنهم، هذه دعوة مباشرة للعنف ضد الصحفيين".

وبحسب المتحدثة باسم الخارجية، فإن مثل هذه الإجراءات لا يمكن أن تطابق المعايير الدولية، وخاطبت القائمين على الموقع الذي نشر القائمة بأسماء الصحفيين، قائلة لهم "إنكم غير المحترمين يا منظمي ومسؤولي ما يسمى بموقع"صانع السلام" تفتقرون لأي مفهوم عن الخبرة الحضارية العالمية.. أنتم بعيدون جدا عن هذه الخبرة".

يذكر أن المواقع الإلكترونية الأوكرانية نشرت قبل فترة من الزمن قائمة باسماء الصحفيين العاملين في جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك (المعلنتين من جانب واحد)، بالإضافة إلى المعلومات الشخصية عن كل واحد منهم.

وتم نشر قائمة بأسماء 5000 صحفي يمثلون وكالات إعلام مختلفة.

وأعلنت دائرة الإدعاء العام في العاصمة الأوكرانية كييف فتح ملف تحقيق جنائي بالحادث، معتبرة أن نشر مثل هذه القائمة يعيق الصحفيين في تنفيذ مهامهم المهنية.

سيمونيان: نشر المعلومات الشخصية للصحفيين عمل بربري

من جهتها، وصفت مارغريتا سيمونيان رئيسة تحرير شبكة قنوات RT قيام أوكرانيا بنشر المعلومات الشخصية للصحفيين العاملين في جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك، بالعمل "البربري".

وقالت سيمونيان إن "نشر المعلومات الشخصية لألاف الصحفيين هو عمل بربري لبلد يدعي أنه ديمقراطي".

وأكدت سيمونيان على أن خطوة "كهذه تمثل خطرا على حياة وأمن الصحفيين الأوكرانيين بالمقام الأول، ما يعكس وبشكل فاضح العلاقة الحقيقية لسلطات كييف تجاه حرية الكلمة، وبالنسبة لمواطنيهم".

وأشارت سيمونيان أن القائمة المذكورة احتوت على 100 اسم من موظفي شبكة قنوات RT .

الجدير بالذكر أن موقع "صانع السلام" الأوكراني التابع لمستشار وزير الداخلية الأوكراني أنتون غيراشينكو، قام بنشر قائمة باسماء الصحفيين، الذين استلموا تصاريح لتغطية الأحداث في جمهورية لوغانسك الشعبية.

ونشر الموقع توضيحا برفقة القائمة، جاء فيه "لا نعلم، أي تبعات ستقع بعد نشر هذه القائمة، ولكننا نعلم أن نشرها أمر لابد منه بسبب أن هؤلاء الصحفيين يتعاونون مع مسلحي المنظمة الإرهابية".

المصدر: وكالات  

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة