انقلبت الآية.. الدراما العربية في قلب تركيا

الثقافة والفن

انقلبت الآية.. الدراما العربية في قلب تركياكواليس مسلسل "البيت الكبير"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hmus

في ظل الهوس بالمسلسلات التركية التي اجتاحت البيوت العربية دون استئذان منذ سنوات قليلة، تبدأ الموازين بالإنقلاب مع اقتراب شهر رمضان لهذا العام.

فتشهد الدرامة العربية الرمضانية للعام 2016 إنجاز أول مسلسل عربي- تركي يجمع نخبة من النجوم العرب من 6 دول، ويقوم بإخراجه مخرج تركي ويتم تصويره في عدد من المدن التركية، كما انه سيكون مخصصا للعرض على القنوات التركية.

كواليس مسلسل "البيت الكبير"

وتبدأ أحداث المسلسل برسالة فيديو ينشرها رجل تركي عبر تطبيق واتس آب لتنتشر في جميع أنحاء الوطن العربي، وهو ما سيجمع الكثير من المواقف والقصص المضحكة التي تعكس تقارب الشعوب رغم اختلاف اللهجات واللغات.

ويشارك في العمل عدد هام من نجوم الدراما العربية والتركية من  بينهم حسن عسيري ونور حسين وفيصل العمري وعبد العزيز السكيرين وإلهام عزيز ونسرين قتريب من السعودية، أما من الكويت فتشارك مريم حسين وعبير خضر ومنى حسين.

كما يشارك في العمل ممثلون من المغرب هم إيمان الغربي وحليمة السعيدي وابتسام اوكادير وعبد الرحيم الغزواني، ومن سوريا محمد الحجي وديمة بياعة وجيرار اغبشياني وشادي يوسف وهلا صياصنة وبتول محمد فضلا عن المشاركة المصرية التي تضم كلا من مارتينا عادل وحامد مرزوق.

كواليس مسلسل "البيت الكبير"

أما الفريق التركي فيتألف من سردار المشهداني وأسماء صائب افندي ومصطفى ياباش وفيصل الفيصل.

 ويقوم بإخراج هذا العمل المشترك التركي خيال أصلان فيما قام بتأليفه السيناريست علاء حمزة وهو من انتاج حسن عسيري.

يذكر أن التحضير لمسلسل "البيت الكبير" استغرق أكثر من عامين مروراً بالإعداد والكتابة والترجمة إلى التركية واختيار فريق العمل.

كواليس مسلسل "البيت الكبير"

وتم تصوير أغلب مشاهد المسلسل المؤلف من 30 حلقة  في الفيلا التي أقام فيها الرئيس الأميركي باراك أوباما والوفد المرافق له في قمة العشرين، ويتم تصوير بقية أحداث العمل  في الفيلات الأخرى التي احتضنت الملوك والرؤساء والأمراء المشاركين في القمة التي أقيمت العام الماضي، ومن المقرر  بث المسلسل عبر عدة قنوات تركية أهمها قناة trt الناطقة بالعربية ومن ثم سيعاد عرضه على مجموعة من القنوات العربية في دبي وقطر والكويت والرأي وأبو ظبي وفي التلفزيون التونسي.

المصدر: وكالات