أمريكا تنوي إسقاط قنبلة كمبيوترية على "داعش"

العالم الرقمي

أمريكا تنوي إسقاط قنبلة كمبيوترية على كنبلة كمبيوترية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hlfw

فتحت السلطات الأمريكية جبهة جديدة في مواجهتها لتنظيم "داعش" الإرهابي.

وقالت صحيفة "ذي نيو يورك تايمز" الأمريكية إن القيادة الكمبيوترية الأمريكية قد تلقت لأول مرة أمرا بتفعيل تكنولوجيات جديدة بغية مكافحة "الدواعش" وتنظيم اعتداءات الهاكرز على شبكاتهم الكمبيوترية.

جدير بالذكر أن الهاكرز في وكالة الأمن القومي الأمريكي يواجهون الدواعش على مدى أعوام. لكن القيادة الكمبيوترية الخاضعة للقيادة الاستراتيجية الأمريكية لم تستخدم أسلحتها الكمبيوترية لحد الآن.

وقال نائب وزير الدفاع الأمريكي روبرت وورك:" نحن بصدد إسقاط قنابل كمبيوترية ، الأمر الذي لم نفعله أبدا في وقت ستبق".
وقالت الصحيفة إن مهام الحملة الجديدة تنحصر في زعزعة مساعي "داعش" الرامية إلى الدعاية واستقطاب أنصار جدد ، إضافة إلى الإخلال بالمواصلات بين القادة والمقاتلين وقفل الحوالات النقدية وما إلى ذلك.

وأضافت الصحيفة إن الولايات المتحدة قد بدأت حرب كمبيوترية من التوغل إلى شبكات الإرهابيين الكمبيوترية لدراسة عاداتهم وأنماط تصرفاتهم ، الأمر الذي سيمكن الأمريكيين من إصدار أوامر كأنها تصدر نيابة عن قادة تنظيم "داعش" وتوجيه المقاتلين إلى مناطق أكثر تعرضا لهجوم الطائرات من دون طيار والقوات البرية المحلية.

يذكر أن القيادة الكمبيوترية الأمريكية الخاضعة للبنتاغون تم تأسيسها عام 2009. وتنحصر مهامها في خوض عمليات حربية بشتى أنواعها في الفضاء (المجال) الكمبيوتري. كانت القيادة تتخصص سابقا في مواجهة الأخطار الواردة من الصين وروسيا وإيران وكوريا الشمالية. ولم يتم تفعيلها في مكافحة الإرهابيين.

المصدر: نوفوستي