قتيل في طوزخورماتو رغم الهدنة بين التركمان والأكراد

أخبار العالم العربي

قتيل في طوزخورماتو رغم الهدنة بين التركمان والأكرادصورة من الاشتباكات بين البيشمركة والحشد التركماني
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hla5

أسفر سقوط قذائف في مدينة طوزخورماتو في شمال العراق إلى مقتل مدني رغم سريان الهدنة بين قوات البيشمركة الكردية وقوات الحشد الشعبي التركماني بعد معارك عنيفة بين الطرفين أوقعت 9 قتلى.

وصرح محمد قوجة، معاون محافظ صلاح الدين حيث تقع طوزخورماتو، بوقوع مواجهات متفرقة ولكن بوتيرة أخف من التي اندلعت الأحد الماضي.

وأضاف قوجة أن الاشتباكات تخللها إطلاق قذائف هاون وصواريخ، ما أدى إلى مقتل مدني وإصابة 4 آخرين بجروح.

من جهته، أكد مسؤول في الشرطة العراقية هذه الحصيلة دون أن يحدد الجهة التي أطلقت القذائف.

وتعد مدينة طوزخورماتو من المناطق المتنازع عليها بين حكومة إقليم كردستان والحكومة المركزية في بغداد، وأكبر تلك المناطق مدينة كركوك التي يسكنها خليط من عدة قوميات عربية وكردية وتركمانية.

ورغم أن قوات البيشمركة الكردية تقاتل كما قوات الحشد الشعبي التركماني، عدوا مشتركا هو تنظيم "داعش"، لكن كلا الطرفين يسعى لفرض النفوذ في بعض المناطق المختلطة القوميات، الأمر الذي تسبب بتكرار وقوع اشتباكات بين الحين والآخر.

وكان الأمين العام لمنظمة بدر، هادي العامري، والذي يعد قائدا لقوات الحشد الشعبي الشيعية، أعلن الأحد عن وقف فوري لإطلاق النار في طوزخورماتو.

من جهته، وجه رئيس الوزراء، حيدر العبادي، إلى قيادة العمليات المشتركة باتخاذ "جميع الإجراءات العسكرية اللازمة للسيطرة على الموقف في طوز خورماتو وإيقاف تداعيات الأحداث المؤسفة التي أدت إلى وقوع عدد من الضحايا".

وأضاف العبادي أنه "تم الاتصال بجميع القيادات لنزع فتيل الأزمة وتركيز الجهود ضد العدو الإرهابي المشترك المتمثل بعصابات داعش الإرهابية".

المصدر: أ ف ب

الأزمة اليمنية