نوفاك:مستمرون بالتعاون مع الرياض في مجال الطاقة

مال وأعمال

نوفاك:مستمرون بالتعاون مع الرياض في مجال الطاقةوزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hkoc

صرح وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، الأربعاء 20 أبريل/نيسان، بأن فشل المحادثات بشأن تجميد إنتاج النفط في الدوحة، لن يؤثر على العلاقات بين روسيا والمملكة العربية السعودية.

وقال نوفاك للصحفيين مجيبا عن سؤال حول مواصلة روسيا تعاونها مع السعودية بعد فشل لقاء الدوحة: "أعتقد أننا، سنستمر بالتعاون المشترك، في مجال الطاقة، لدينا حاليا مشاريع محددة تناقشها الشركات في مجال البتروكيماويات، وغيرها من المجالات. ونحن، بالطبع، لا نتعاون في مجال إنتاج النفط، لأننا لسنا بحاجة إلى ذلك".

وأضاف نوفاك: "سنواصل العمل على زيادة حجم التبادل التجاري، هذا لا ينطبق فقط على الطاقة، لدينا الكثير من مجالات التعاون الأخرى، وبطبيعة الحال، فإننا سوف نواصل العمل".

وأكد الوزير الروسي، أن الحكومة الروسية لم تتلق بعد دعوة لحضور اجتماع منظمة "أوبك" المقرر عقده خلال شهر يونيو/حزيران المقبل في فيينا، مشيرا إلى أن اتفاق تجميد إنتاج النفط يمكن أن يصبح غير مجد في ذلك الوقت.

وقال نوفاك خلال مشاركته في المنتدى الوطني للنفط والغاز المنعقد حاليا في موسكو: "لم نتلق دعوة، ما يزال هناك الكثير من الوقت، ونحن اتفقنا على أنه يتوجب أولا على الدول الأعضاء في (أوبك) إجراء مشاورات فيما بينها، وبعد توصلهم إلى اتفاق، سيدعون غالبا بقية الدول التي ليست أعضاء في المنظمة للمشاركة بالاجتماع".

وتابع الوزير الروسي: "إذا مر عدد من الأشهر الإضافية، من حيث المبدأ، ووفق رأيي الشخصي، ستختفي الحاجة لمثل هذا التجميد من تلقاء نفسها، أنا لا أستبعد أنه في شهر يونيو/حزيران سيكون الاتفاق من حيث المبدأ، غير مناسب".

وأوضح نوفاك أنه لا نية لدى موسكو للاجتماع بشكل منفصل مع المنتجين النفطيين داخل "أوبك" قبل يونيو/ حزيران المقبل بمن فيهم إيران والسعودية.

ولفت الوزير الروسي إلى أن إنتاج النفط الروسي سيتجاوز 540 مليون طن هذا العام، ما يعادل 10.8 مليون برميل يوميا.

يشار هنا إلى أن نحو 18 دولة منتجة للنفط من بينها روسيا والسعودية وفنزويلا وقطر فشلت خلال اجتماعها في الدوحة يوم الأحد الماضي في التوصل إلى اتفاق بشأن تجميد إنتاج النفط.

 المصدر: "نوفوستي"

 

 

 

 

توتير RTarabic