خط لنقل الغاز الإيراني عبر العراق إلى أوروبا

مال وأعمال

خط لنقل الغاز الإيراني عبر العراق إلى أوروباخط لنقل الغاز الإيراني عبر العراق إلى أوروبا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hjwk

وقع كل من إيران والعراق، الأربعاء 13 أبريل/نيسان، اتفاقية بشأن بناء خط أنابيب لنقل الغاز الطبيعي الإيراني عبر الأراضي العراقية إلى أوروبا، بتكلفة تصل إلى 2.3 مليار دولار.

وأفادت قناة "برس تي في" الإيرانية أن شركتين إيرانيتين للطاقة، وقعتا اتفاقا مع العراق لبناء خط أنابيب لنقل الغاز الطبيعي، من حقل "بارس الجنوبي" عبر الأراضي العراقية والتركية، يعمل على تزويد أوروبا بالغاز الطبيعي الإيراني.

وقالت القناة الإيرانية العالمية الناطقة باللغة الإنكليزية: "وقعت شركتان إيرانيتان اتفاقا بشأن بناء خط أنابيب لنقل الغاز الطبيعي، والذي يبلغ طوله نحو 1.3 ألف كم، وبتكلفة 2.3 مليار دولار، والذي سيعمل على نقل الغاز الإيراني إلى أوروبا ".

وتابعت "برس تي في": "خط أنابيب نقل الغاز الإيراني (إيجات-6)، سينقل الغاز من أكبر حقل للغاز في إيران (بارس الجنوبي)،عبر الأراضي العراقية المجاورة".

ووفقا للقناة الإخبارية، فإن العقد تم توقيعه من جانب شركة "IGEDC" الإيرانية لبناء وتطوير  صناعة الغاز، وشركة "باسارغاد" الإيرانية للطاقة، لبناء الخط الجديد لنقل الغاز "إيجات-6"، حيث ستمول شركة IGEDC 25% من المشروع، فيما سيتولى "الصندوق الوطني الحكومي" لتطوير إيران، تمويل ما تبقى من هذا المشروع.

وأضافت وسيلة الإعلام الإيرانية، أنه سيتم الحصول على رؤوس الأموال هذه، عن طريق تصدير الغاز إلى العراق، وإقليم كردستان العراق، وتركيا. مشيرة إلى أن طول أنبوب الغاز، من إيران إلى الحدود العراقية، سيبلغ 590 كم. فضلا عن بناء 5 محطات لضغط الهواء على طول مسار الإنبوب، خلال العامين القادمين.

إيران تنقل غازها إلى أوروبا عبر الأراضي العراقية

وفي وقت سابق، أعلن علي رضا غريبي، الرئيس التنفيذي لشركة " IGETC" ، أنه تم بالفعل بناء خط أنابيب لنقل الغاز الإيراني إلى العراق، موضحا أن صادرات الغاز من طهران إلى البلد المجاور "العراق"، سيتم كما كان مخططا له مسبقا، عن طريق خطين، أحدهما سيتجه إلى العاصمة العراقية بغداد، بينما سيذهب الآخر إلى مدينة البصرة جنوب البلاد، والتي تقع على الحدود مع إيران.

وأضاف غريبي، أن الخط المتجه نحو بغداد، سيبلغ قطره 42 بوصة، وسيمتد من مدينة "السلوية" إلى مدينة "نفت شهر" على الحدود الإيرانية-العراقية. وسيتابع امتداده داخل الأراضي العراقية بنحو 120 كم، مارا بمحافظة ديالى. إذ ينقسم فيها إلى ثلاثة فروع، تغذي ثلاث محطات للطاقة الكهربائية، واحدة منها في ديالي، واثنتان في بغداد. ومن المتوقع أن يبدأ ضخ الغاز الإيراني في الإنبوب خلال الشهر المقبل إذ قد تصل كميته إلى 4 ملايين متر مكعب يوميا، ليصبح بذلك العراق أكبر مستورد للغاز الإيراني في العالم.

المصدر: "تاس"

توتير RTarabic