مسبار ياباني يناور لمراقبة الزهرة

الفضاء

مسبار ياباني يناور لمراقبة الزهرةمسبار ياباني
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hjpq

استطاع مختصون يابانيون تغيير مواصفات مدار المسبار "أكاتسوكي" (الفجر) الدائر حول الزهرة مما زاد زمن رصده لهذا الكوكب المكتنف بالأسرار خلال كل دورة من دوراته بأكثر من ضعفين.

 وقد أوردت قناة NHK التلفزيونية اليابانية هذا الخبر يوم الثلاثاء 5 أبريل/نيسان نقلا عن وكالة "جاكسا" الفضائية اليابانية القومية.

شغل المختصون أربع محركات للجهاز الفضائي لمدة 15 ثانية لتأمين تغيير مدار المسبار مما سيمكنه من رصد الزهرة خلال 2000 ساعة بصورة إجمالية بدلا من 800 ساعة كما كان متوقعا في البداية. ويؤكد خبراء الوكالة الفضائية اليابانية أن أجهزة المسبار تعمل بشكل جيد بينما أصبحت نتائج الرصد أعلى دقة مما توقعه المختصون سابقا. وسيبدأ استقصاء الكوكب على نطاق واسع في زمن متأخر من هذا الشهر.

وقد أطلق هذا الجهاز الفضائي في اتجاه الزهرة منذ أكثر من خمسة أعوام. وأجرى المسبار محاولته الأولى في الوصول إلى مداره حول الكوكب في ديسمبر/كانون الأول عام 2010 إلا أنها فشلت. واستطاع خبراء الوكالة اليابانية إنقاذ المسبار وتوجيهه إلى مدار حول الشمس في انتظار وقت آخر مناسب أي حينما يقترب الجهاز من كوكب الزهرة. ثم أجريت محاولة ثانية لإيصال المسبار إلى مدار حول الزهرة فنجحت هذه المرة.

و"أكاتسوكي" أول جهاز فضائي مخصص لاستقصاء الزهرة وبالدرجة الأولى غلافها الجوي الكثيف المتكون من ثاني أكسيد الكربون. من المتوقع أن يفك أحجية الغيوم العملاقة المؤلفة من حمض الكبريتيك والتي تلبد سماء الكوكب والعواصف الهوجاء التي تثور هناك.

المصدر: تاس

توتير RTarabic