بالفيديو.. 5 مرات استخدم بوتين لغات أجنبية أمام الجماهير

أخبار روسيا

بالفيديو.. 5 مرات استخدم بوتين لغات أجنبية أمام الجماهيرالرئيس الروسي فلاديمير بوتين يتكلم مع رجال الأعمال النمساويين في فيينا - عام 2014
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hjkg

كثيرا ما يدهش الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجماهير بإتقانه لغات أجنبية، لا سيما في الشؤون الدبلوماسية، ومن غير المستبعد أن مواهبه في هذا المجال أوسع نطاقا مما يُعرف.

وهنا نقدم لكم 5 فيديوهات تظهر تحدث الرئيس الروسي بلغات تختلف عن لغته الأم، ومنها الألمانية والإنجليزية، التي بدأ يتعلمها منذ عدة أعوام، وحتى التتارية، لغة الأقلية العرقية بوسط روسيا.

أما لغة غوته وشيلر، فتعلمها بوتين أثناء خدمته ضابطا في الاستخبارات السوفيتية، في مدينة دريسدن بألمانيا الشرقية، منذ عام 1984 وحتى 1990.

ومن أهم ما يستحق ذكره، خطاب بوتين الشهير الذي ألقاه في البرلمان الألماني، في سبتمبر/أيلول 2001، طوال 20 دقيقة، ناطقا باللغة الألمانية بشكل ممتاز.

ثانيا، لجأ الرئيس الروسي إلى استعمال اللغة الإنجليزية في اللجنة الأولمبية الدولية، لـ 5 دقائق تقريبا، سنة 2007، وأعقب ذلك منح مدينة سوتشي الروسية حق استضافة الألعاب الأولمبية الشتوية، عام 2014.

وفي أبريل/نيسان عام 2013، أثناء المؤتمر الصحفي المشترك مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في مدينة هانوفر، عاصمة ولاية ساكسونيا الألمانية، ساعد بوتين ميركل على فهم معنى سؤال أحد الصحفيين الناطقين باللغة الروسية، فترجمه بسهولة إلى اللغة الألمانية، ليخرج السيدة من موقف محرج (ابتداءا من الدقيقة الـ12 في الفيديو المرفق).

وفي يوليو/تموز من نفس العام، استخدم رئيس روسيا كلمة تتارية (أهلا وسهلا) في خطاب ألقاه بالروسية خلال افتتاح الألعاب الجامعية الصيفية، التي انعقدت في مدينة قازان، عاصمة جمهورية تتارستان الروسية، الأمر الذي أحرج المترجم الروسي الإنجليزي.

كما لا بد من ذكر جزء من الحوار الذي جرى بين الرئيس الروسي ورئيس الغرفة الاقتصادية النمساوية، كريستوف ليتل، أثناء لقاء بوتين مع رجال الأعمال في فيينا، عام 2014، حيث أثبت فيه قدرته في الرد على تصريحات مزدوجة.

وقال ليتل لبوتين حينذاك: "كانت أوكرانيا جزءا من الأراضي النمساوية، عام 1914.."، ولم يستطع إكمال الجملة، عندها قاطعه بوتين قائلا باللغة الألمانية: "ماذا يعني ذلك؟ وما هي مقترحاتك؟" كما مزح الرئيس الروسي قائلا إنه كان "يخاف" من سماع تلك المقترحات. فانتهى الأمر بضحك بعض الحاضرين، حيث لم تحدث أي مشاجرة كلامية.

المصدر: RT

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة