هل تسعى إيران لتهجير عرب الأحواز واستبدالهم بـ"الفرس"؟

أخبار العالم

هل تسعى إيران لتهجير عرب الأحواز واستبدالهم بـ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hj71

تحدث تقرير إعلامي، الأربعاء 6 أبريل/نيسان، عن وجود خطة جديدة تنص على ضرورة تغيير التركيبة السكانية في إقليم الأحواز لصالح إيران، وفق مصادر سعودية.

ونقلت صحيفة "الرياض" السعودية عن مدير وكالة "تستر" الناشط السياسي الأحوازي قاسم محمد المذحجي، قوله إن جهات موثوقة من داخل الأحواز سربت وثائق سرية تشير إلى احتواء الأزمة التي تواجهها "الدولة الفارسية" في الإقليم مستقبلا.

وأضاف المذحجي بأن الوثيقة التي حصلت عليها الوكالة هي عبارة عن نسخة من المشروع الذي يحتوي على 45 صفحة ويندرج تحت إشراف وزارة الداخلية الإيرانية التي شكلت مجلسا تحت عنوان "المجلس الاستراتيجي لإقليم الأحواز" برئاسة الوزير عبدالرضا رحماني فضلي بتاريخ 15 مايو/أيار عام 2014، وصادق عليها المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني.

وزعم أن الوثيقة المسربة تنصّ على تنفيذ هذا المشروع خلال 5 سنوات، وذلك بعد أن صوت عليه كل من النائب الأول للرئيس الإيراني إسحاق جها نغيري، ووزير المخابرات، والقائد العام للحرس الثوري الإيراني، والمدعي العام للبلاد، وقائد الأمن الوطني ونائبه، ورئيس الإذاعة والتلفزيون الرسمي، والحاكم العسكري في إقليم الأحواز.

ويركز المشروع على تغيير التركيب الديمغرافي والسيطرة على المناطق ذات الكثافة السكانية في الأحواز من خلال وضع حد للهجرة العكسية للمستوطنين الفرس من الأحواز وعودتهم إلى المدن الفارسية حسب ما ذكرته الصحيفة السعودية.

إضافة إلى أن الوثيقة المسربة تزعم أن بناء المستوطنات سيكون في هوامش مدن إقليم الأحواز التي تسكنها الغالبية الكبرى من العرب من خلال بناء مستوطنات كبيرة لاستيعاب عدد كبير من المستوطنين الفرس.

المحاكم الإيرانية تواصل إصدار أحكام الإعدام بحق الأحوازيين

على صعيد آخر، قالت حركة النضال العربي لتحرير الأحواز إن "إيران أصدرت أحكاما بإعدام 3 مناضلين أحوازيين والسجن مدة تتراوح بين 25 و35 عاما على 4 آخرين".

وأضافت الحركة أن الأحوازيين السبعة الذين صدر ضدهم الحكم الأسبوع الماضي مازالوا يقبعون في زنازين المخابرات الإيرانية حيث تمارس ضدهم أبشع أنواع التعذيب.

وكشف ناشطون أن المحاكمة جرت بشكل صوري ولم تسمح لذويهم بتوكيل محامين للدفاع عنهم.

من جانبه انتقد عضو المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز عيسى الفاخر أحكام الإعدام بحق "المناضلين" الأحواز، مؤكدا أنها لاتستند إلى أية إجراءات قانونية، بالاضافة الى ممارسة التعذيب لانتزاع الاعترافات، وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "عكاظ" السعودية.

وحذر من أن إعدامهم "سيفجر براكين الغضب ضد نظام الملالي، وطالب الفاخر منظمات حقوق الإنسان بممارسة صلاحياتها القانونية والضغط على "الدولة الفارسية" حتى لاتتمادى في سفك دماء الأحوازيين".

المصدر: وكالات