أسرار مقابر مدينة أسوان

العلوم والتكنولوجيا

أسرار مقابر مدينة أسوانأسرار مقابر مدينة أسوان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hipu

اكتشفت مقبرة عمرها 3400 سنة وضريح ربما ينتمي إلى جماعة غير معروفة من قدامى المصريين الأثرياء في مدينة أسوان في مصر.

وفيما كانت الأنظار متجهة لاكتشاف الغرف السرية في قبر توت عنخ أمون، تم العثور على عشرات من المقابر ومزار صغير يحوي بقايا من المومياوات والتوابيت. ويعتقد الخبراء أن القبور هي المثوى الأخير لأفراد ذوي مكانة عالية وما زالت هويتهم لغزا بسبب عدم وجود نقوش.

وقد تم، وفقا لوزارة الآثار في مصر، اكتشاف مقبرة عمرها 3400 سنة في المحجر القديم في الضفة الشرقية من منطقة "جبل السلسلة" في أسوان.

وقالت "ماريا نيلسون" مديرة مشروع جبل السلسلة وعالمة الآثار في جامعة لوند في السويد :"حتى الآن قمنا باكتشاف 40 مقبرة، بينها ضريح صغير على ضفاف نهر النيل، ووجدنا أن العديد من المقابر في حالة سيئة إذ تضررت بفعل التآكل والمياه".
وتتكون المقابر من غرفة واحدة أو غرفتين عاريتين من النقوش ومن دون زخرفة، وهذا يعني أنه لا يمكن تحديد هوية الأشخاص المدفونين في هذه القبور.

ومما يثير الاهتمام والفضول وجود درج يؤدي إلى غرفة مربعة مع مدخل رئيسي مزود بفتحات، وهذا يعني أن من الممكن أن تكون هذه القبور مسدودة بحجر ضخم.

أسرار مقابر مدينة أسوان

وقال نصر سلامة المدير العام لمناطق أسوان والنوبة، إن هذه هي المرة الاولى التي يُكتشف فيها وجود درج يؤدي إلى المقابر في المنطقة، وهذه الميزة تؤكد على أهمية هذا الاكتشاف.
وقال رئيس قطاع الآثار المصرية القديمة، الدكتور محمود عفيفي :"المقابر تحتوي على عظام لرجال ونساء وأطفال من مختلف الأعمار، ولكن لحد الآن لم يفرج عن الصور".

وقال الدكتور نيلسون :"الأشخاص المهمون هؤلاء كانوا قد دفنوا في مقابر جبل السلسلة في طيبة، لذلك من المرجح أن يكون الأشخاص المدفونون في قبور صخرية ينتمون إلى مستوى أدنى قليلاً من الآخرين".

ووجد الفريق شظايا من الجص قد تكون تأتت من التوابيت المزينة، وكذلك قطعا من المومياءات والخرز والخواتم التي تعزز فكرة أن القبور تعود لأشخاص مهمين.
واكتشف فريق البحث وجود كنيسة صغيرة ذات بنية صخرية وتحتوي على غرفتين مع مدخل مزين.

المصدر: ديلي ميل

أفلام وثائقية