روسيا وتونس نحو شراكة استراتيجية

مال وأعمال

روسيا وتونس نحو شراكة استراتيجية فعاليات اللجنة الحكومية الروسية التونسية المشتركة للتعاون التجاري والاقتصادي والعلمي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hioz

صرح وزير التجارة التونسي محسن حسن يوم الجمعة 1 أبريل/نيسان بأن هناك آفاقا كبيرة للتعاون والشراكة بين روسيا وتونس، مشيرا إلى وجود إمكانيات كبرى لتلبية احتياجات السوق الروسية كافة.

وتابع حسن: "هناك آفاق كبيرة للتعاون التونسي-الروسي في مختلف المجالات، في المجال التجاري هناك إمكانية كبرى لتوريد كل مستلزمات السوق الروسية من المواد الغذائية وغيرها، وهذا التعاون سينطلق الآن وفورا، ونحن بانتظار أن نوقع اتفاقية للتبادل الحر مع الاتحاد الأوراسي".

وأكد الوزير التونسي أن بلاده تنوي استعمال العملة الوطنية الروسية "الروبل" كوسيلة للدفع، سواء كان يتعلق الأمر بالتجارة أو بالسياحة، معبرا عن ثقته بأن "الروبل" سيكون وسيلة هامة للدفع في السنوات القادمة، نظرا لانتعاش الاقتصاد الروسي.

وكشف حسن عن أن هناك اتفاقية بين البنك المركزي التونسي وبنك عمومي روسي للمباشرة باستخدام "الروبل" في الدفع، سواء إن كان الأمر يتعلق بالتبادل التجاري أو بالسياحة دون أن يكشف عن موعد توقيع هذه الاتفاقية.

هذا وانتهت اليوم فعاليات اللجنة الحكومية المشتركة التونسية الروسية للتعاون التجاري والاقتصادي والعلمي في موسكو، التي انطلقت في الـ 29 من مارس/آذار، بتوقيع محضر اللجنة من قبل الجانبين.

وأكد الجانبان أن مستوى العلاقات التجارية والاقتصادية بين روسيا وتونس لا يتماشى مع مستوى العلاقات السياسية بين البلدين.

وأضاف وزير التجارة التونسي أن "الحكومة التونسية الآن وضعت برنامجا استثماريا هاما لدعم المناطق الحدودية، ومن بين أهم المشاريع المنطقة الحرة في بن قردان"،  معتبرا أن المشروع سيكون ضخما، وسيتيح الألوف من فرص العمل، وسيمكن من تطوير التجارة في تلك المناطق باتجاه إفريقيا وليبيا".

ولفت حسن إلى أن الحكومة التونسية تعتزم إكمال الأشغال في إنشاء المنطقة الحرة في مدينة بن قردان الحدودية خلال عام 2017 المقبل.

وأشار حسن إلى أن الاستثمارات اللازمة لتنفيذ هذا المشروع تقدر مبدئيا بـ60 مليون يورو، هذا الاستثمار للتهيئة فقط، هناك مشاريع ستقام في هذه المناطق الحرة في مجال النقل (لوجيستك) والخدمات والتصدير".

ويشار هنا إلى أن مدينة بن قردان تقع في أقصى الجنوب الشرقي التونسي قرب الحدود التونسية الليبية، وتواجه تحديات متعلقة بالأمن هناك، حيث كانت وزارة الداخلية التونسية قد أعلنت قبل عدة أيام، العثور على مخزن متفجرات وأحزمة ناسفة بالمدينة ، التي كانت مسرحا لمواجهات عنيفة بين قوات الأمن والشرطة من جهة، وجماعات مسلحة من جهة أخرى، وذلك قبل نحو 3 أسابيع.

المصدر: "سبوتنيك"