"روس نفط" تزيد أرباحها وتخطط لسداد ديونها

مال وأعمال

شركة "روس نفط" الروسية للطاقة تخطط لسداد ديونها
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hijp

أعلنت شركة "روس نفط" الروسية للطاقة أن صافي أرباحها بلغ في عام 2015 نحو 355 مليار روبل أي ما يعادل نحو 5.2 مليار دولار، مضيفة أنها تخطط لسداد ديونها خلال السنوات القادمة.

وأفادت "روس نفط"، التي تعد من كبريات شركات النفط الروسية، أنها تخطط لسداد 46 مليار دولار من ديونها خلال الـ 13 عاما القادمة، وذلك في الفترة ما بين عامي 2016-2029.

ووفقا للبرنامج الزمني المقرر، فإن الشركة ستفي العام الحالي بـ 14.3 مليار دولار من ديونها، بينما ستعمل على الإيفاء بـ 8.8 مليار دولار العام القادم، كما ستقوم بسداد في 2018 نحو 7.2 مليار دولار. وفي 2019 ستفي 1.8 مليار دولار، كما تعتزم سداد 13.9 مليار دولار أخرى في 2020"و2029" على التوالي.

وفي وقت سابق، أعلنت "روس نفط" أن صافي الدين انخفض بنسبة 47% ليصل إلى 23.2 مليار دولار في عام 2015. ويرجع هذا الانخفاض إلى سداد جزء كبير من الديون قصيرة الأجل نتيجة ترشيد استخدام التدفقات المالية واستلام أموال بموجب عقود توريد النفط طويلة الأجل.

وأشارت "روس نفط"، التي تمتلك فيها "بي.بي" البريطانية حصة نسبتها 19.75%، إلى أن أرباح عام 2015 قبل خصم الفائدة والضرائب والإهلاك وإطفاء الدين ارتفعت بنسبة 18% تقريبا لتصل إلى 1.25 تريليون روبل، وإن كانت الإيرادات قد تراجعت بنسبة 6.4% إلى 5.15 تريليون روبل.

وكشفت الشركة أن صافي الربح في الربع الأخير من العام الماضي انخفض بنحو 53% إلى 53 مليار روبل.

وأضافت أنها سترفع نفقاتها الرأسمالية إلى تريليون روبل سنويا في الفترة بين 2016 و2018 من نحو 600 مليار روبل في 2015 بهدف الحفاظ على الإنتاج في حقولها القديمة.

وقالت "روس نفط" هذا الأسبوع إن إنتاجها من النفط انخفض بنسبة 1% في العام الماضي ليصل إلى 202.8 مليون طن.

وتواجه شركات النفط الروسية، التي تعد أحد أهم مصادر الدخل في الموازنة العامة، تحديات كبيرة في ظل الهبوط الشديد لأسعار الخام العالمية منذ منتصف عام 2014. كما تضررت هذه الشركات من العقوبات الغربية التي فرضت على موسكو في عام 2014 على خلفية الأزمة الأوكرانية.

(الدولار = 67.8 روبل)

المصدر: وكالات روسية