يمنية تقبلها 5 جامعات عالمية شهيرة في آن واحد

متفرقات

يمنية تقبلها 5 جامعات عالمية شهيرة في آن واحدالصحفية اليمنية صفاء كرمان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hhpz

يقول باولو كويلو في رواية الخيميائي "عندما ترغب في شيء ما، يتآمر الكون كله ليسمح لك بتحقيق رغبتك"، وهو ما تؤكده تجربة الصحافية اليمنية صفاء عبد السلام كرمان.

فقد نشرت هذه الصحافية اليمنية، وهي الشقيقة الصغرى للناشطة توكّل كرمان، الحائزة جائزة نوبل للسلام، عبر صفحاتها الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، صورا لقبولها في خمس جامعات هي هارفارد وأكسفورد وكولومبيا وجورج تاون وبركلي، وطلبت من أصدقائها مساعدتها على تحديد الاختيار الصحيح.

تعريف الخيار الصعب :) هارفارد - اكسفورد - كولومبيا - جورجتاون - بيركليالصدق كذا احرااااج الحمد لله ...The Definition of a hard choice: Harvard, Oxford, Columbia, Georgetown, Berkeley

Posté par ‎(Safa Karman) صفاء كرمان‎ sur samedi 19 mars 2016

ففضلا عن كونها أول صحفية يمنية تنضم إلى قناة الجزيرة، عملت صفاء ضمن فريقها لمدة خمسة سنوات، هي الآن أول يمنية يتم قبولها في جامعة هارفارد الأمريكية.

ومن المرجح أن تختار كرمان جامعة هارفارد لإتمام دراستها الماجستير وفقا لتصريحها لوسائل الإعلام حيث قالت: "على الأغلب سأختار جامعة هارفارد، لأنها حلم طفولتي".

وأشارت الصحفية اليمنية إلى أن قبول تلك الجامعات العالمية المشهورة لطلبها الالتحاق بها ليس اعتباطيا وإنما يخفي وراءه شروطا تضمنه وتتمثل في مستوى معرفتها اللغة الإنجليزية وفي تجاوز عدد من الامتحانات المطلوبة بحسب كل تخصص، والأهم من هذا معرفة نقطة قوتك التي ستقنع هذه الجامعات بأنك متميز عن بقية المتقدمين، من خلال الربط بين قصتك وتجاربك الشخصية وهدفك المستقبلي وما ستقدمه الجامعة لك.

كما تنصح كرمان الشباب العربي بالاطلاع على مقاطع الفيديو والمعلومات التي تنشرها الجامعات للراغبين في الانضمام إليها، حيث أنها تحتوي على إرشادات للطلاب حول الأمور التي ينبغي أن يضعوها بعين الاعتبار عند التقدم بالطلب، ومن بينها التحدث عن التجربة شخصية مرّ بها المتقدّم بما يسمح للجنة التعرف على مقدم الطلب أكثر.

الحمد لله .... هارفارد للقانون ... مش عارفة ايش اكتب؟ ... دخلت هارفارد يا أبي،،، هاااارفارد وأنت من كنت دائماً تقول لي "...

Posté par ‎(Safa Karman) صفاء كرمان‎ sur mercredi 16 mars 2016

وأضافت الصحافية اليمنية:"الخطوة التي سأقدم عليها كبيرة، حيث سأواصل دراستي ومشواري العلمي، وتحقيق حلمي في أن أكون في المجال الذي أحب، وحلم والدي في أن أكون خليفته في القانون، كما أني سأبذل جهدي لخدمة مجتمعي من خلال ما كسبته من خبرة في الإعلام وما سأكتسبه من معرفة في القانون".

المصدر: " هافينغتون بوست"