"موديز" تلغي تصنيفاتها الائتمانية في روسيا

مال وأعمال

وكالة التصنيف الائتماني "موديز"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hh3p

أعلنت وكالة "إنترفاكس موديز" الروسية التابعة لوكالة التصنيف العالمية "موديز" سحبها لجميع التصنيفات الائتمانية الممنوحة وفق القوائم الوطنية للشركات في روسيا.

وعزت وكالة "موديز" في بيان صحفي يوم الجمعة 18 مارس/آذار قرارها هذا لـ "خصوصية العمل في روسيا".

ووفقا للوكالة فإن القرار قد اتخذ في ضوء التغييرات التشريعية التي أعلنت عنها موسكو مؤخرا، والهادفة لزيادة كفاءة عمل وكالات التنصيف الائتماني في روسيا.

ويفرض قانون صدر حديثا في روسيا، والذي يدخل حيز التنفيذ في عام 2017، على وكالات التصنيف العالمية مثل "موديز" و"فيتش" و"ستاندرد آند بورز" إصدار تصنيفات محلية عبر فروع معتمدة لهذه الشركات في روسيا، وبشرط عدم إلغاء التصنيفات الصادرة تحت أي ضغوط سياسية خارجية.

وجاء قرار موسكو هذا بعد قيام وكالات التصنيف الائتماني العالمية بتعديل تصنيفاتها الائتمانية الممنوحة للشركات العاملة في روسيا على خلفية ضغوطات سياسية خارجية متمثلة بالعقوبات الغربية ضد روسيا.

وفي ظل ذلك تعتزم الوكالة العالمية إغلاق مكتبها في روسيا "إنترفاكس موديز"، لكنها في الوقت نفسه تخطط للحفاظ على وجودها في روسيا والاستمرار في منح تصنيفات للشركات والمؤسسات في روسيا وفق للقوائم الدولية.

ويعني ذلك أن "موديز" ستستمر في منح تصنيفات ائتمانية للشركات الروسية التي تربطها أنشطة بالأسواق العالمية، ولكنها لن تمنح أية تصنيفات للسوق الروسية المحلية.

وعلى صعيد متصل، قالت وكالة تصنيف ائتماني عالمية أخرى وهي "فيتش" إنها قد توقف منح تصنيفات ائتمانية للشركات الروسية وفقا للقوائم الوطنية الروسية أيضا.

وكانت وكالات التنصيف الائتماني العالمية الثلاث (فيتش وموديز وستاندرد آند بورز) قد خفضت العام الماضي تصنيفها الائتماني لروسيا دون درجة الاستثمار متعذرة بالعقوبات الغربية المفروضة على روسيا على خلفية الأزمة الأوكرانية. ولم تعبر حينها التصنيفات الجديدة عن الحالة الحقيقة للاقتصاد الروسي. 

المصدر: وكالات