لاجئة سورية تروي عبر الموسيقى آلام اللاجئين (فيديو)

أخبار العالم

لاجئة سورية تروي عبر الموسيقى آلام اللاجئين (فيديو)اللاجئة السورية نور خزام تعزف البيانو في مخيم إيدوميني
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hgmq

نظم الفنان الصيني المعروف، آي وايواي، حفلة موسيقية ملهمة لعازفة البيانو اللاجئة السورية، نور خزام، في مخيم إيدوميني المؤقت للاجئين باليونان.

وكانت الشابة نور خزام تتابع دراسة العزف على البيانو في سوريا، لكنها اضطرت إلى الانقطاع عن ذلك بسبب اندلاع الحرب في البلاد.

وقالت نور إنها لم تتمكن من لمس أي بيانو منذ ما يربو على ثلاث سنوات بسبب الحرب الدائرة في سوريا.

ووضع وايواي البيانو الأبيض وسط المخيم، على أرض طينية. ومع بدء حفلة نور خزام الموسيقية تساقطت الأمطار فاستمرت بالعزف تحت مشمع واق من الماء أمسكه الفنان الصيني وعدد من المتطوعين.

وعزفت نور خزام نغمات بسيطة على البيانو الإلكتروني لكي تروي عبر الموسيقى مصير اللاجئين القادمين من الشرق الأوسط، الذين اضطروا لمغادرة أوطانهم بحثا عن الأمان.

وقال وايواي إن "هذه الفعالية ليست حفلة، لكنها الحياة نفسها"، مضيفا أنه نظمها للإعراب عن احتجاجه على المعاناة التي يقاسيها اللاجئون على الحدود الأوربية.

لاجئون في مخيم إيدوميني

ولا يزال أكثر من 14 ألف لاجئ من الشرق الأوسط في مخيم إيدوميني، الواقع على الحدود اليونانية المقدونية، حيث يواجهون مخاطر متزايدة من نقص المواد الغذائية والمأوى والمياه والرعاية الصحية، بسبب التدفق الكثيف للمهاجرين إلى الحدود اليونانية المقدونية.

أما السلطات المقدونية فلم تكتف بفرض إجراءات رقابة حدودية مشددة خلال الأسابيع الماضية، لكنها أغلقت في العاشر من مارس/آذار الجاري كامل حدودها أمام اللاجئين. 

يذكر أن أوروبا تواجه في الوقت الراهن أكبر أزمة لاجئين في تاريخها، منذ الحرب العالمية الثانية، وسجلت وكالة "Frontex" الأوروبية لمراقبة الحدود 1.83 مليون حالة لعبور الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي، بصورة غير شرعية، خلال العام 2015، فيما تم رصد ما يقارب 130 ألف حالة أخرى خلال الشهرين الأولين من العام 2016.

المصدر: وكالات  

فيسبوك 12مليون