عناصر داعش في فخ "نادي الصيد البريطاني"

أخبار العالم

عناصر داعش في فخ الجندي البريطاني السابق باري هال
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hgdo

اختار الجندي البريطاني السابق باري هال الالتحاق بجبهات القتال في العراق لمواجهة تنظيم داعش إلى جانب متطوعين بريطانيين آخرين ضمن وحدة خاصة تسمى "نادي صيد داعش".

وركزت الصحف البريطانية على باري هال البالغ من العمر 41 عاما، لاسيما أنه أصبح نجم المواقع الاجتماعية في بريطانيا ليظهر في صورة قناص عناصر داعش صحبة بريطانيين آخرين تطوعوا لهذا العمل.

باري هال والذي يطلق على نفسه اسم "قاتل داعش" أحدث ضجة في بريطانيا بعد نشره بموقع تويتر صورا لعناصر داعش مكبلين بعد اقتحام أوكارهم.

وعرضت صحيفة ديلي ميل صورة باري وهو يرتدي زيا عسكريا ويحمل سلاحا آليا، وخلفه مجموعة من الأشخاص منبطحين أرضا وقيدت أيديهم، وزعم باري أن هؤلاء الأشخاص ينتمون لتنظيم داعش.

ويقول باري إنه كان يعمل سابقا في صفوف وحدة المدفعية الملكية للجيش البريطاني عام 1991، لكنه سافر إلى شمال العراق لمحاربة تنظيم داعش.

"نادي صيد داعش" تم التطرق إليه سابقا في تقارير إعلامية أجنبية، حيث كتبت الصحف البريطانية منذ عام تقريبا أن 8 جنود بريطانيين سابقون أسسوا "نادي الصيد" لقتال تنظيم "داعش" لإرهابي إلى جانب القوات الكردية في محاولة منهم لوقف "الانتشار السرطاني لداعش".

فمنذ نشأة التنظيم، استمات في حشد المقاتلين إلى صفوفه وإغواء المتطوعين بأفكاره" المؤدلجة" والمغلوطة، وبالرغم من التحاق وافدين كثر إليه، إلا أنه نجح في حشد "ناقمين"عليه، ليس فقط من قبل أسراه في سوريا والعراق، بل خارج أسوار معاقله أيضا.

المصدر: ديلي ميل 

فيسبوك 12مليون