المغرب يتعهد باستعادة مواطنيه الذين ترفض ألمانيا طلبات لجوئهم

أخبار العالم العربي

المغرب يتعهد باستعادة مواطنيه الذين ترفض ألمانيا طلبات لجوئهموزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير ونظيره المغربي محمد حصاد
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hfbc

أعلنت المملكة المغربية الاثنين 29 فبراير/شباط استعدادها لاستعادة مواطنيها الملزمين بمغادرة ألمانيا بعد رفض طلبات لجوئهم هناك.

وقال وزير الداخلية المغربي محمد حصاد إثر لقائه نظيره الألماني توماس دي ميزير في العاصمة المغربية الرباط إنه سيجرى أولا التركيز على الذين وصلوا إلى ألمانيا عام 2015 مع تدفق اللاجئين وادعوا أنهم سوريون.

من جهته صرح وزير الداخلية الألماني بأن التحقق من هوية هؤلاء الأفراد يتعين أن يتم عن طريق بصمات الأصابع، موضحا أن الجانب المغربي تعهد بالنظر في طلبات إعادة اللاجئين في غضون 45 يوما.

هذا واتفق الوزيران على إبرام اتفاقية للتعاون الأمني التي يتم التفاوض عليها منذ فترة طويلة، حيث أفاد توماس دي ميزير بأن الاتفاقية ستصبح جاهزة للتوقيع بمجرد تسوية بعض التفاصيل التقنية.

وبحسب بيانات الهيئة الاتحادية الألمانية للهجرة وشؤون اللاجئين، وصل إلى ألمانيا عام 2015 قرابة 10 آلاف مواطن، وقد بلغت نسبة قبول طلبات اللجوء المقدمة من مغاربة 3.7 في النائة.

وكثيرا ما تفشل عمليات إعادة اللاجئين المرفوضين إلى موطنهم في المغرب العربي بالرغم من إبرام ألمانيا مع المغرب والجزائر اتفاقية لإعادة اللاجئين.

جدير بالذكر أن الحكومة الألمانية تعتزم إعلان المغرب والجزائر وتونس دول آمنة، وذلك للإسراع فى رفض طلبات اللجوء غير المستوفاة للمبررات اللازمة، وترحيل اللاجئين المرفوضين بصورة أسرع.

إلى ذلك تعهدت الحكومة الألمانية بتقديم دعمها في قضية استئناف الاتحاد الأوروبي لاتفاقية التبادل الزراعي والصيد مع المغرب.

يذكر أن المحكمة الأوروبية أعلنت بطلان الاتفاقية جزئيا في ديسمبر/كانون أول 2015 بسبب تضمنها منطقة الصحراء الغربية المتنازع عليها بين المغرب وجبهة البوليساريو.

والمغرب هو المحطة الأولى في جولة يقوم بها دي ميزير بالمغرب العربي لمدة ثلاثة أيام، حيث يتوجه بعد ذلك إلى الجزائر وتونس.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية