الأسطورة مارادونا يطالب بسجن بلاتر وبلاتيني مدى الحياة

الرياضة

الأسطورة مارادونا يطالب بسجن بلاتر وبلاتيني مدى الحياةصورة من الأرشيف لمارادونا وعلي بن الحسين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hf3h

صرح أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو مارادونا، بأنه يجب معاقبة سيب بلاتر الذي ترأس الفيفا لسنوات طويلة وميشيل بلاتيني رئيس اليوفيا، بالسجن مدى الحياة، بدلا من إيقافهما 6 سنوات.

وقال مارادونا (55 عاما) لتلفزيون رويترز "يبدو أن لجنة القيم بالفيفا أخطأت. وجود كل هذه الأدلة ضد تلك المجموعة من الاشخاص واكتشاف ما سرقوه على مدار سنوات طويلة يؤكد على ضرورة معاقبتهم بالسجن مدى الحياة".

وكانت لجنة الأخلاق التابعة للفيفا، قد فرضت عقوبة الإيقاف بحق بلاتر وبلاتيني لمدة ثمانية أعوام في ديسمبر/كانون الأول الماضي، ومنعتهما من مزاولة أي نشاط كروي بسبب دفعة مالية غير مشروعة بقيمة مليوني فرنك سويسري حصل عليها بلاتيني في عام 2011 بموافقة رئيس الفيفا (بلاتر) ، نظير عمل استشاري قدمه لبلاتر بين عامي 1999 و2002 من دون عقد مكتوب، وطالب محققو الفيفا بإيقاف الثنائي مدى الحياة، علما بأنهما نفيا الاتهامات الموجهة إليهما.

ويرى مارادونا أن خليفة بلاتر لا يجب أن يحركه المال، بقوله: "أود أن أرى رئيسا للفيفا ليس منشغلا بأن يصبح ثريا بفضل كرة القدم أو الرعاة أو كأس العالم، لأن هذه وسائل لجني الكثير من الأموال".

وأضاف النجم الأرجنتيني الذي خاض 91 مباراة دولية مع منتخب بلاده وقاده للتتويج بكأس العالم 1986 في المكسيك، أضاف "هذا هو الشخص الذي أريده أن يدير الفيفا، وسيحظى بدعمي".

وقد تم انتخاب السويسري جياني انفانتينو رئيسا جديدا للاتحاد الدولي لكرة القدم، وذلك خلال الاجتماع الاستثنائي للجمعية العمومية يوم الجمعة 26 فبراير/شباط، في مدينة زيوريخ السويسرية.

ويخلف انفانتينو مواطنه جوزيف بلاتر، الذي استقال من منصبه يوم الثلاثاء 2 يونيو/حزيران،  لتنتهي بذلك "حقبة بلاتر"  التي امتدت لفترة 17 عاما.

ويعيش الفيفا اليوم أسوأ أزمة في تاريخه الممتد على مدار 112 عاما بعد توجيه اتهامات بالفساد للعديد من المسؤولين السابقين بهذه المؤسسة الرياضية الدولية، واعتقال العديد منهم.

المصدر: "رويترز"