هبوط جديد لأسعار النفط

مال وأعمال

هبوط جديد لأسعار النفطهبوط جديد لأسعار النفط
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hewr

سجلت أسعار النفط انخفاضا جديدا الخميس 25 فبراير/شباط بعد ارتفاعها أمس في الولايات المتحدة بعد طلب قوي على البنزين طغى على مخاوف أثارها ارتفاع مخزونات الخام إلى مستوى قياسي جديد.

وبلغ سعر تداول خام القياس العالمي "برنت" 34.15 دولارا للبرميل بحلول الساعة 10:25 بتوقيت موسكو منخفضا بواقع 26 سنتا عن آخر سعر تسوية بسبب التخمة في المعروض في الأسواق العالمية حيث يتراوح حجم الإنتاج الزائد عن الطلب العالمي بين مليون ومليوني برميل يوميا.

وهبط خام غرب تكساس الوسيط في العقود الآجلة 30 سنتا إلى 31.85 دولار للبرميل.

وكانت أسعار النفط سجلت بعض التحسن الأربعاء في سوق أثارت فيها أرقام تشير إلى انخفاض المخزون الأمريكي من الوقود والإنتاج الوطني.

ويعتقد بعض المتعاملين أن عقود برنت والخام الأمريكي ستهبط في الأيام المقبلة مع استمرار معارضة "أوبك" لخفض الإنتاج، ومع دخول مصافي التكرير في الولايات المتحدة صيانة موسمية تتسبب في زيادات أكبر في مخزونات الخام.

وقال المحلل في مجموعة "سي أم سي ماركيتس أستراليا"، مايكل ماكارثي، إن "الواقع هو أن أوبك لن تتمكن من فعل أي شىء"، مضيفا أن المنظمة "لا تمتلك القدرة على تنسيق تحرك أعضائها، وأي شخص يتوقع أن تتخذ أوبك قرارا هاما، سيصاب بخيبة أمل كبيرة".

وكان وزير البترول السعودي علي النعيمي صرح الثلاثاء انه يأمل أن يتم التوصل الى اتفاق الشهر المقبل ليس مع روسيا وقطر وفزويلا فقط، بل مع بلدان أخرى من أجل تجميد الإنتاج.

ومن جهة أخرى، أعلن  وزير الطاقة في الولايات المتحدة الأميركية، إرنست مونيز، أن حكومة الولايات المتحدة ليس لديها سبب قانوني لتجميد مستوى إنتاج النفط، ولن تحاول أن تفعل ذلك.

وقال مونيز في مؤتمر صحفي:"نحن الحكومة، ونحن لا نتحكم ولا نسعى للتحكم بمستوى إنتاج النفط الخام في بلادنا".

وتأتي هذه التصريحات بعد اتفاق الدوحة الذي تم بمشاركة وزير الطاقة الروسي ،ألكسندر نوفاك، ونظرائه في السعودية وفنزويلا وقطر، القاضي بالحفاظ على متوسط حجم استخراج النفط الخام عند مستوى شهر يناير/ كانون الثاني من العام الحالي، بشرط أن تنضم بقية الدول المنتجة للنفط إلى هذا الإتفاق.

المصدر: وكالات

توتير RTarabic