الأمن الروسي يوقف 26 مهاجرا أفغانيا بينهم مسؤولون أمنيون

أخبار روسيا

الأمن الروسي يوقف 26 مهاجرا أفغانيا بينهم مسؤولون أمنيونأكوام من الدراجات تركها أصحابها بعد بلوغ أراضي الاتحاد الأوروبي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hewq

أوقف فرع جهاز الأمن الفدرالي الروسي في مقاطعة مورمانسك شمال البلاد 26 أفغانيا بمن فيهم 10 أطفال بعد أن دخلوا الأراضي الروسية بصورة لا شرعية قاصدين فنلندا أو النرويج.

وذكرت مصادر النيابة العامة، في مقاطعة مورمانسك، أن رجال الأمن رصدوا تحركات المهاجرين الأفغان على مسافة 200 كم عن الحدود الروسية الفنلندية.

وأشارت النيابة إلى أنه "واستنادا إلى أقوال الموقوفين فإن بعضهم يشغلون مناصب أمنية رفيعة في بلادهم".

وكشفت النيابة عن أن المحكمة قضت بعد إحالة الموقوفين عليها " بتوقيفهم على ذمة التحقيق، وأنه جرى نقل أبناء المخالفين إلى دور الأطفال المتخصصة".

ويشار إلى أن السلطات الروسية سجلت في الآونة الأخيرة زيادة ملحوظة في عدد اللاجئين جنوب مقاطعة مورمانسك المحاذية للحدود الفنلندية، وذلك بعد حظر الجانب النرويجي على طالبي اللجوء عبور الحدود بواسطة الدراجات الهوائية، حفاظا على سلامتهم بدعوى أن الطريق مخصص للسيارات ولا حيز فيه للدراجات، وبعد أن كان آلاف المهاجرين قد اجتازوا الحدود إلى النرويج بواسطة الدراجات قادمين من الأراضي الروسية. إلا أن طالبي اللجوء ابتكروا طريقة جديدة للعبور تتمثل في  جمع قيمة سيارة متهالكة وركوبها حتى بلوغ الجانب الآخر من الحدود.

موقع YLE الفنلندي، وفي تعليق على حركة طالبي اللجوء عبر الأراضي الروسية، ذكر أنه ومنذ مطلع العام الحالي تم تسجيل عبور 940 لاجئا من مقاطعة مورمانسك، ما مثل زهاء 30 في المئة من إجمالي عدد العابرين على مدى العام المنصرم، ليبلغ مجمل عدد طالبي اللجوء الذين دخلوا الأراضي الفنلندية 32 ألف شخص، قياسا باجتياز 3200 سنة 2014.

النرويج من جهتها، استقبلت أواخر العام الماضي 5,5 ألف لاجئ قادمين عبر الأراضي الروسية، فيما توقف تدفق اللاجئين إلى هذا البلد بعد تشديد قوانين اللجوء وإغلاق البوابات الحدودية في وجه طالبيه.

وتشير بيانات صادرة عن وكالة ЕС Frontex الحدودية الأوروبية إلى أن 1,8 مليون لاجئ قد دخلوا أراضي الاتحاد الأوروبي في غضون العام 2015، فيما تؤكد اللجنة الأوروبية أن العالم يشهد موجة هجرة لم يعرف لها مثيلا منذ الحرب العالمية الثانية.

المصدر: "نوفوستي"