مواجهات صعبة للفرق الكبيرة في "اليوروبا ليغ"

الرياضة

مواجهات صعبة للفرق الكبيرة في مواجهات صعبة للفرق الكبيرة في الدوري الأوروبي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/he7a

تواجه الفرق الكبيرة اختبارات صعبة الخميس 18 فبراير/شباط في ذهاب الدور الثاني لمسابقة الدوري الأوروبي لكرة القدم "يوروبا ليغ".

وستكون أبرز هذه المباريات صعوبة بين فيورنتينا الإيطالي وتوتنهام الإنجليزي، وفياريال الإسباني ونابولي الإيطالي، وبوروسيا دورتموند الألماني وبورتو البرتغالي.

ويحل توتنهام بطل المسابقة عامي 1972 و1984 المتألق في الدوري الإنجليزي هذا الموسم ضيفا على فيورنتينا.

وحقق توتنهام فوزا مهما على مضيفه مانشستر سيتي 2-1 الأحد الماضي ارتقى على إثره إلى المركز الثاني برصيد 51 نقطة، بفارق الأهداف عن أرسنال الثالث، ونقطتين عن ليستر سيتي المتصدر.

من جهته، تغلب فيورنتينا على ضيفه إنتر ميلان بالنتيجة ذاتها في الدور الإيطالي الأحد أيضا، ويحتل المركز الثالث برصيد 49 نقطة، بفارق 8 نقاط خلف يوفنتوس المتصدر و7 نقاط عن نابولي الثاني.

ويخوض نابولي اختبارا صعبا أيضا حين يحل ضيفا على فياريال الإسباني ساعيا إلى مواصلة عروضه القوية في البطولة التي حقق فيها العلامة الكاملة في الدور الأول جامعا 18 نقطة من 18 ممكنة.

وتلقى نابولي ضربة موجعة السبت الماضي حيث فقد صدارة الدوري الإيطالي لمصلحة يوفنتوس حامل اللقب بعد خسارته أمامه 0-1 في مباراة قمة.

ويحتل فياريال بدوره المركز الرابع في الدوري الإسباني برصيد 48 نقطة بفارق 9 نقاط خلف برشلونة المتصدر.

ويستهل إشبيلية الإسباني حامل اللقب في الموسمين الأخيرين وحامل الرقم القياسي في عدد الألقاب في المسابقة (4) مشواره بمواجهة مولده النرويجي.

وشارك إشبيلية في مسابقة دوري الأبطال باعتباره بطلا ليوروبا ليغ، وذلك بموجب القوانين الجديدة للمسابقة القارية العريقة، بيد أنه حل ثالثا خلف مانشستر سيتي الإنجليزي ويوفنتوس الإيطالي.

ويحتل إشبيلية المركز الخامس في الدوري الإسباني وله 37 نقطة.

وأوقعت القرعة بوروسيا دورتموند ثاني البوندسليغا مع بورتو ثالث الدوري البرتغالي والذي أبلى بلاء حسنا في مسابقة دوري أبطال أوروبا وكان قريبا من بلوغ الدور ثمن النهائي لولا خسارته أمام تشيلسي الإنجليزي 0-2 في الجولة السادسة الأخيرة.

وودع بورتو المسابقة القارية العريقة بعدما جمع 10 نقاط، وبالتالي فهو لن يدخر جهدا لتعويض خيبة أمله بإحراز لقب مسابقة الدوري الأوروبي التي نالها في مناسبتين عامي 2003 و2011.

ويلاقي باير ليفركوزن بطل عام 1988 سبورتينغ لشبونة متصدر الدوري البرتغالي، ويواجه شالكه الألماني بطل عام 1997 الذي سيلاقي شاختار دونيتسك الأوكراني بطل عام 2009 والمشارك في المسابقة بعد حلوله ثالثا في دوري الأبطال خلف ريال مدريد الإسباني وباريس سان جرمان الفرنسي.

ولن تكون مهمة أوغسبورغ الممثل الرابع للكرة الألمانية سهلة أمام ليفربول الإنجليزي الذي يقوده الألماني يورغن كلوب مدرب بوروسيا دورتموند سابقا.

ويخوض ليفربول المباراة منتشيا بفوزه العريض على مضيفه أستون فيلا بسداسية نظيفة الأحد الماضي في الدوري الإنجليزي.

وستكون مهمة مانشستر يونايتد سهلة أمام ميدتيلاند الدنماركي حيث يسعى الفريق الإنجليزي إلى مواصلة مشواره في البطولة سعيا لى احراز اللقب لإنقاذ موسمه حسب مدربه الهولندي لويس فان غال.

ويكمل مانشستر مشواره الأوروبي في هذه المسابقة بعد خروجه من دور المجموعات لدوري الأبطال بحلوله ثالثا خلف فولفسبورغ الألماني وأيندهوفن الهولندي.

ويعاني مانشستر يونايتد محليا في الفترة الأخيرة حيث خسر أمام سندرلاند المهدد بالهبوط السبت الماضي 1-2 فتجمد رصيده عند 41 نقطة في المركز الخامس، بفارق 12 نقطة عن ليستر سيتي المتصدر.

وتبرز أيضا مواجهة مرسيليا الفرنسي مع أتلتيك بلباو الإسباني، ومباراة غلطة سراي التركي مع لاتسيو الإيطالي.

وتقام مباريات الإياب في 25 فبراير/شباط باستثناء مباراة سبورتينغ براغا وسيون التي تقام في 24 من الشهر ذاته.

 المصدر: أ ف ب

هل يملك العرب القوة الكافية لفرض القدس عاصمة لفلسطين؟