الكرملين ينفي الاتهامات الموجهة للقوات الروسية باستهداف مشفى في سوريا

أخبار العالم العربي

الكرملين ينفي الاتهامات الموجهة للقوات الروسية باستهداف مشفى في سورياالكرملين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/he1q

نفى الكرملين قطعيا اتهامات وجهت مؤخرا إلى الطيران الروسي العامل في سوريا باستهداف مستشفى في معرة النعمان بريف إدلب، مشددا على أن هذه المزاعم عديمة الأساس.

وقال دميتري بيسكوف الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي في تصريح صحفي الثلاثاء 16 فبراير/شباط: "إننا ننفي مثل هذه الاتهامات قطعيا ونرفضها، وذلك، خاصة، لعجز أولئك الذين يكررون هذه المزاعم، عن تقديم أي أدلة تثبت هذه الاتهامات عديمة الأساس".

وكان متحدث باسم الأمم المتحدة قد نقل الاثنين 15 فبراير/شباط عن منظمتي "أطباء بلا حدود" و"اليونيسف" مقتل 50 شخصا، بيهم أطفال، وتدمير مدرستين و5 مستشفيات في ريفي حلب وإدلب بغارات جوية.

ودعا بيسكوف تعليقا على إعلان منظمة "أطباء بلا حدود" عن تدمير مستشفى كانت تدعمه في معرة النعمان بريف إدلب، دعا إلى ضرورة الاعتماد عند نقل الخبر على "المصدر الأول". وأعاد إلى الأذهان أن السفير السوري في موسكو رياض حداد قال الثلاثاء إن تدمير المستشفى في ريف إدلب جاء جراء غارة أمريكية.

وحسب بيان لمنظمة "أطباء بلا حدود" أسفرت الغارة الجوية على المستشفى في معرة النعمان عن مقتل 7 أشخاص، هم 5 مرضى، وأحد أفراد الطاقم الطبي، وحارس، فيما مازال 8 من أفراد الطاقم في عداد المفقودين.

أما اليونيسف فأعلنت عن استهداف 4 مستشفيات أخرى في سوريا يوم الاثنين بغارات جوية، بالإضافة إلى استهداف مدرستين في منطقة أعزاز بريف حلب.

الكرملين: العلاقات الروسية-التركية تمر بأزمة عميقة

كما أكد الناطق باسم الكرملين أن العلاقات الروسية-التركية تشهد أزمة عميقة، لكنه امتنع عن التخمين بشأن احتمال مواصلة تدهور العلاقات بين البلدين في المستقبل أيضا.

وأضاف بيسكوف أن الجانب الروسي يأسف للأزمة الراهنة التي نشبت بعد إسقاط أنقرة للقاذقة الروسية "سو-24" في الأجواء السورية يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وشدد قائلا: "إننا لسنا من تسبب بحدوث هذه الأزمة".


المصدر: وكالات