اعتقال جزائريين في ألمانيا للاشتباه بتحضيرهم لاعتداء (فيديو)

أخبار العالم

اعتقال جزائريين في ألمانيا للاشتباه بتحضيرهم لاعتداء (فيديو)ألمانيا تطبق قوانين مشددة تخص شروط اللجوء
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hd0o

أعلنت الشرطة الألمانية الخميس 4 فبراير/شباط عن اعتقال 3 أشخاص خلال عملية واسعة النطاق استهدفت جزائريين للاشتباه بتحضيرهم لاعتداء في برلين على علاقة بتنظيم "داعش".

وتم توقيف زوجين جزائريين يقيمان في مركز للاجئين في "اتندورن" استنادا إلى مذكرتي توقيف صادرتين عن بلدهما للاشتباه بانتمائهما إلى تنظيم داعش، بحسب النيابة العامة في برلين، ويعتقد أن الرجل تدرب على استخدام السلاح في سوريا.

كما اعتقل جزائري ثالث في برلين، وهو متهم بتزوير وثائق، فيما أطلق سراح شخصين آخرين يحملان الجنسية الجزائرية أيضا.

وقال مارتن ستيلتنر من نيابة برلين "أعتقد ان المشتبه بهم أعدوا لهجوم محتمل في برلين".

وقال المتحدث باسم شرطة العاصمة إنه يجري "تحليل الهواتف وغيرها من الأدلة التي تم ضبطها خلال المداهمات في برلين وغيرها من المدن الألمانية لتحديد ما إذا كان هناك اعتداء مقرر وما هي أهدافه".

واوردت وكالة "دي بي ايه" أن أحد الجزائريين كان على اتصال مع أوساط متطرفة في بلجيكا وقام، مرة على الأقل في الأسابيع الماضية، بزيارة حي مولنبيك في بروكسل، الذي يتحدر منه منفذو اعتداءات 13 نوفمبر/تشرين الثاني في فرنسا".

وكانت الشرطة أعلنت في وقت سابق أنها تشتبه بأن مجموعة من الجزائريين كانت تعد لـ"عمل خطير يهدد أمن الدولة"، غير أنه لم يتم العثور على أسلحة ولا على متفجرات خلال المداهمات، التي شارك فيها 450 شرطيا.

وبحسب وسائل إعلام المانية، فإن المشتبه به الرئيسي وهو رجل في الـ35 من العمر، كان قد وصل إلى ألمانيا الخريف الماضي عن طريق البلقان مع مئات آلاف المهاجرين الآخرين، وجرى تسجيله لدى وصوله في بافاريا.

كما اعلنت شرطة برلين أن بعض المشتبه بهم حاولوا الادعاء بانهم سوريون لضمان حصولهم على الحماية في ألمانيا خلافا للجزائريين.

وفي المقابل، فان الشخصين اللذين استهدفتهما عملية الدهم في برلين يعيشان ويعملان في العاصمة وليسا من طالبي اللجوء.

وحذر بعض المسؤولين في وقت سابق، من مخاطر تسلل مسلحين بين حشود اللاجئين الذين يتدفقون منذ الصيف على ألمانيا قادمين خصوصا من مناطق نزاع في سوريا والعراق.

وكان رجل قتل في مطلع يناير/كانون الثاني لدى محاولته تنفيذ اعتداء على مركز للشرطة في باريس، سجل كطالب لجوء في سبع دول أوروبية بينها ألمانيا.

وكشف التحقيق أن الانتحاريين اللذين فجرا عبوتيهما في 13 نوفمبر/تشرين الثاني قرب ملعب "ستاد دو فرانس" قرب باريس دخلا أوروبا الخريف الماضي ضمن حشود المهاجرين باستخدامهما جوازي سفر سوريين بهويتين مزيفتين.

المصدر: أ ف ب

فيسبوك 12مليون