وزارة الدفاع الروسية عن سرية صورة مقاتلتها: لم نتوقع شيئا آخر

أخبار العالم

وزارة الدفاع الروسية عن سرية صورة مقاتلتها: لم نتوقع شيئا آخروزارة الدفاع الروسية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hcos

أعلنت وزارة الدفاع الروسية تعليقا على تصريح الناتو بأن الصور التي تثبت انتهاك الطائرة الروسية المزعوم للمجال التركي سرية، أنها لم تتوقع أمرا آخر.

وأكد المتحدث الرسمي باسم الوزارة إيغور كوناشنكوف الاثنين 1 فبراير/شباط أن هناك محاولة لإخفاء هذه المعلومات عن العموم وعن وسائل إعلام الدول الغربية التي استخدمتها تركيا بشكل فظ.

وكان مصدر في حلف شمال الأطلسي قد أعلن في وقت سابق أن الصور التي تثبت انتهاك طائرة حربية روسية المجال الجوي التركي تحمل طابع السرية.

وقال المصدر لوكالة "نوفوستي" الاثنين: "حسب المعلومات المتوفرة لدينا، فإن طائرة حربية روسية انتهكت المجال الجوي التركي يوم الجمعة. وصور الانتهاك سرية".

وقال كوناشنكوف بهذا الصدد: "لم نتوقع شيئا آخر. فليس من باب الصدفة أن يقوم الجانب التركي بعد الهجوم الصاخب على روسيا، بالإلحاح على إقحام الناتو في هذه القصة المبهمة".

وأضاف: "من الواضح بالمطلق أنهم جعلوا هذه المعلومات سرية ليست عنا بل عن العموم وممثلي وسائل الإعلام، قبل كل شيء في الدول الغربية والولايات المتحدة، التي قام الجانب التركي، نستطيع الآن قول ذلك بثقة، باستغلالها بشكل فظ".

وتابع المتحدث: "أذكر مرة أخرى لزملائنا من الناتو والبنتاغون أنه قبل عرض التضامن من خلال التصاريح الرنانة، كان من غير السيء القيام بدراسة المسألة التي يدور الحديث عنها في البداية، مثل الصور التي نشرناها اليوم عن قيام دولة في الناتو أي تركيا بقصف أراض وبلدات دولة سيادية عضو في الأمم المتحدة (سوريا) باستخدام المدفعية الثقيلة".

وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية قد أعلن في وقت سابق أن اتهام أنقرة لموسكو بخرق أجوائها لا أساس له من الصحة واستفزاز متعمد، قائلا: "تابعنا بعناية وبتحفظ تطور الوضع حول الاتهامات التركية، وكذلك الممثلين الرسميين للناتو والبنتاغون المتضامنين معها حول الخرق المزعوم للطائرة الروسية سو-34 للحدود السورية التركية".

وأضاف للصحفيين: "أريد أن أوجه انتباهكم الى سرعة وطريقة نشر التصاريح المؤيدة لأنقرة حول هذا الموضوع. إذ صار لسبب ما كل شيء واضحا فورا للأسياد من الناتو والبنتاغون، مع أن أنقرة لم تعلن عن أية معطيات تخص المنطقة ولا الارتفاع ولا وجهة وسرعة الهدف (الطائرة الروسية) في الهواء".

وأوضح: "ما يعني أن كل المعلومات الموضوعية عن هذا الحادث المزعوم موجودة بالواقع فقط في مخيلة أصحابها. ومع ذلك، وبشكل من الأشكال حددت محطات الرادار التركية فورا طراز الطائرة بأنها سو-34".

كما أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن تركيا تقصف مناطق سورية باستخدام المدفعية الثقيلة وأكدت أنها تملك "أدلة مؤكدة" تثبت ذلك.

المصدر: "نوفوستي"

فيسبوك 12مليون