سيبيريا.. إخلاء محطة كهرومائية إثر بلاغ كاذب بوجود قنبلة

أخبار روسيا

 سيبيريا.. إخلاء محطة كهرومائية إثر بلاغ كاذب بوجود قنبلةالمحطة الكهرومائية في نوفوسيبيرسك
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hcdy

أدى بلاغ هاتفي كاذب بوجود قنبلة إلى إخلاء المحطة الكهرومائية ذات الأهمية الاستراتيجية في مدينة نوفوسيبيرسك الروسية صباح الجمعة 29 يناير/كانون الثاني.

وأوضح عمدة المدينة أتانولي لوكوت للصحفيين أنه بعد إجلاء العاملين من المحطة وتفتيش حرمها وجميع المباني من قبل فرق من القوات الخاصة مع كلاب بوليسية، اتضح أن البلاغ الذي تلقاه صباح الجمعة فرع وزارة الطوارئ في مقاطعة نوفوسيبيرسك، كاذب، ولا وجود لأي قنبلة في المحطة.

وأكد أن الأجهزة الأمنية بدأت العمل لتحديد هوية مقدم البلاغ "الإرهابي"، رغم أنه اتصل من خارج البلاد.

بدورها ذكرت أوليسيا تاراسوفا المتحدثة باسم المحطة التي تملكها شركة "روس هيدرو" أن المحطة ظلت تعمل بشكل معتاد رغم استخدام الكلاب البوليسية في البحث عن القنبلة.

تجدر الإشارة إلى أن طاقة المحطة التي تقع على نهر أوب في ضاحية نائية من مدينة نوفوسيبيرسك، أكبر مدن سيبيريا ، تبلغ 500 ميغاواط، وتنتج الكهرباء، وتشكل المحطة سدا يحمي المناطق السكنية الواقعة على ضفاف نهر أوب من الفيضانات وتوفر المياه للمدينة.

هذا وتشهد روسيا منذ أشهر تصعيدا لظاهرة "الإرهاب عبر الهاتف" إذ تزايد عدد البلاغات الكاذبة من أشخاص مجهولين بوجود قنابل في مختلف المرافق الحياتية ومحطات القطارات والمترو والمنشآت الرسمية.

وحسب القانون الجنائي الروسي، فقد تبلغ العقوبة المدانين بـ"الإرهاب عبر الهاتف" السجن 5 سنوات.

المصدر: وكالات