هيئة الأركان الروسية: داعش يفقد المبادرة غرب سوريا

أخبار روسيا

هيئة الأركان الروسية: داعش يفقد المبادرة غرب سورياالفريق سيرغي رودسكوي رئيس مديرية العمليات لهيئة الأركان الروسية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hc0h

أعلنت هيئة الأركان العامة الروسية أن تنظيم "داعش" بدأ بفقدان المبادرة غرب سوريا، وأنه يركز جهوده للسيطرة على دير الزور شرق البلاد.

وقال الفريق سيرغي رودسكوي رئيس إدارة العمليات في هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية الاثنين 25 يناير/كانون الثاني إن "داعش بدأ بعد فقدانه المبادرة غرب سوريا بتركيز جهوده للسيطرة على مدينة دير الزور، حيث نقل نحو ألفي مسلح إلى تلك المنطقة الأسبوع الماضي معززين بالمدرعات وسيارات مزودة برشاشات ذات عيار كبير".

وأوضح أن "هذه المعلومات قدمها ممثلو المعارضة السورية الوطنية ومركز المعلومات في بغداد". كما ذكر الفريق أن المقاتلات الروسية "نفذت 169 طلعة خلال 3 أيام ضد 484 موقعا للإرهابيين في سوريا".

الدفاع الروسية تنفي وجود خطط لإقامة قاعدة جوية جديدة في سوريا

وفي وقت سابق نفت وزارة الدفاع الروسية مزاعم إعلامية حول خطط موسكو لإقامة قاعدة جوية جديدة لها في أراضي سوريا، وتحديدا في مطار مدينة القامشلي.

وقال اللواء إيغور كوناشينكوف الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية في تصريح صحفي الاثنين: "لا توجد أي قواعد جوية جديدة أو مطارات احتياطية متقدمة إضافية في أراضي الجمهورية العربية السورية، ولا توجد أي خطط لإقامتها".

وسبق لوسائل إعلام، بينها صحيفة "ذي تايمز" البريطانية أن نقلت عن نشطاء سوريين قولهم إن نحو 200 عسكري روسي وصلوا إلى مطار القامشلي، حيث بدأوا بتجهيز مدرج الإقلاع والهبوط.

وقال كوناشينكوف تعليقا على تلك الأنباء: "تعد المزاعم التي نشرتها صحيفة "ذي تايمز" بهذا الشأن إما مهزلة وضعها أحد الهواة أو محاولة خرقاء للتستر إعلاميا عن إرسال تركيا قوة عسكرية كبيرة إلى الحدود السورية قرب القامشلي".

وأعاد الناطق إلى الأذهان أنه لا داع لإقامة قواعد جوية جديدة في سوريا، علما بأن وقت تحليق أي طائرة من مجموعة الطائرات الحربية الروسية في سوريا إلى أي نقطة في الأراضي السورية، لا يتجاوز نصف ساعة.

يذكر أن صحيفة "التايمز" زعمت يوم 23 يناير/كانون الثاني أن روسيا والولايات المتحدة، كلا على حدى، قمتا ببناء قاعدة جوية في المنطقة الشمالية من سوريا تبعدان عن بعضهما 48.3 كيلومترا.

وأوضحت الصحيفة أن منطقة القامشلي تقع على بعد بضعة كيلومترات عن الحدود مع تركيا وأن الجيش التركي ارسل تعزيزات إلى حدود بلاده مع سوريا، مشيرة إلى بدء عناصر من الجيش بحفر خنادق هناك.

كما ذكرت الصحيفة نقلا عن المركز الاستخباراتي الأمريكي مركز الدراسات الإستراتيجية والأمنية (STRATFOR) أن الولايات المتحدة بدأت في إنشاء أول قاعدة جوية على الأراضي السورية الخاضعة للأكراد في منطقة رميلان الواقعة على بعد بضعة كيلومترات عن الحدود مع العراق وتركيا.

وذكرت الصحيفة أن بضعة عشرات من القوات الأمريكية الخاصة يعملون على إنشاء هذه القاعدة الجوية، مشيرة إلى أن لدى STRATFOR صورا ملتقطة من الأقمار الصناعية يظهر زيادة في طول المدرج ليصل إلى 1315 مترا.

لكن واشنطن نفت صحة ما نقل أوساط في المعارضة السورية عن استيلاء قوات خاصة أمريكية على مطار رميلان في محافظة الحسكة. وفي تعليق بهذا الصدد، دحض العقيد باتريك رايدر المتحدث الرسمي باسم القيادة المركزية للقوات المسلحة الأمريكية هذه الأنباء، وقال: "أصرح علنا بأن القوات المسلحة الأمريكية لم تقم بالاستيلاء على أي مطار في سوريا، ونطاق تواجد قواتنا هناك ضيق، كما أن عدد أفرادها محدود".

المصدر: وكالات