المنطقة القطبية الشمالية كانت مأهولة قبل 45 ألف سنة

العلوم والتكنولوجيا

المنطقة القطبية الشمالية كانت مأهولة قبل 45 ألف سنةالعثور على الماموث "جينيا"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hbuu

اكتشف العلماء ان الناس عاشوا في المنطقة القطبية الشمالية قبل اكثر من 45 ألف سنة.

توصل الى هذا الاكتشاف علماء المتحجرات من معهد علم الحيوان التابع لأكاديمية العلوم الروسية في بطرسبورغ، من خلال دراستهم لآثار طعنات الرماح في جسم الماموث المتجمد الذي عثروا عليه بالقرب من محطة سوبوتشينا كارغا للأنواء الجوية في المنطقة القطبية، مما يشير الى ان الناس كانت تعيش في المنطقة القطبية الشمالية منذ 45 الف سنة. أي قبل 10 آلاف سنة مما كان يعتقد سابقا.

وقد عثر علماء المعهد على الماموث المتجمد عام 2012 خلال عمليات الحفر والتنقيب التي أجروها بالقرب من محطة الأنواء الجوية المذكورة، وهو بحالة جيدة وحددوا عمره بـ 15 سنة واطلقوا عليه اسم "جينيا".

الماموث "جينيا" في المختبر

وعند دراستهم لـ "جينيا" في مختبرات المعهد اكتشفوا ان آثار الجروح العديدة في جسمه وعظامه ناتجة عن طعنات الرماح وغيرها من معدات الصيد التي كان يستخدمها الناس في الصيد سابقا. أي أنه كان ضحية الصيادين القدامى الذين عاشوا في سيبيريا في الماضي السحيق.

وقاس الخبراء مستوى الكربون - 14 المشع في انسجة الماموث فتبين انه عاش قبل 44.5 ألف سنة. وهذا يشير الى ان الناس سكنت المنطقة القطبية الشمالية قبل 44-45 ألف سنة، وليس 30-35 ألف سنة كما كان يعتقد سابقا.

المصدر: نوفوستي

أفلام وثائقية