الخارجية الروسية: هناك زيادة في نشاط الإرهابيين في سوريا قبيل انطلاق مفاوضات جنيف

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hbnd

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن نشاط الإرهابيين في سوريا ازداد بشكل ملموس قبيل انطلاق المفاوضات السورية في جنيف.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في مؤتمر صحفي الخميس 21 يناير/كانون الثاني، "للأسف، من اللافت بشكل خاص في الأيام الأخيرة أن ممارسات الجماعات الإرهابية ازدادت قبيل انطلاق المفاوضات السورية السورية في جنيف"، مشيرة إلى أن الإرهابيين يحاولون تغيير الوضع على الأرض لصالحهم.

وأشارت زاخاروفا إلى أن مسلحي "جبهة النصرة" و"أحرار الشام" حاولوا شن هجمات على مواقع القوات السورية بعد حصولهما على دعم من تركيا.

موسكو تستهجن نفي واشنطن تقديمها مساعدات إنسانية لسوريا

وفي سياق آخر، أعربت زاخاروفا عن دهشة موسكو من تصريحات واشنطن بخصوص عدم رؤيتها توريد المساعدات الإنسانية من روسيا الى سوريا.

وقالت إن "وزارة الخارجية الأمريكية أعلنت على لسان ممثلي مكتبها الصحفي أنها لا ترى تلك الجهود التي تبذلها روسيا بتقديم مساعدات إنسانية لسوريا. وهذا غريب جدا خصوصا وأن وزارة الخارجية الأمريكية ترى كل شيء، مثل الدبابات الروسية التي يتم نقلها جوا أو برا إلى أراضي الدول الأخرى، فيما لا ترى المساعدات الإنسانية".

وأضافت "أنه نظرا إلى ذلك، فقد حضر خبراؤنا مواد لمراجعة ما تم فعله على مدى عدة سنوات بخصوص تقديم المساعدة الإنسانية لسوريا من قبل هيئات رسمية روسية، ومنظمات غير حكومية على حد سواء".

الخارجية الروسية: موسكو تدعو أنقرة إلى وقف سياسة إبادة الأكراد

هذا ودعت المتحدثة باسم الخارجية الروسية تركيا إلى وقف إبادة السكان الآمنين في المناطق الكردية من البلاد.

وشددت قائلة: "ندعو إلى وقف إبادة السكان الآمنين في المناطق الكردية من البلاد، وإلغاء حظر التجوال، وتأمين وصول المراقبين الأجانب"، إلى هذه المناطق.

رفع العقوبات عن إيران يعزز التعاون التجاري بين البلدين

كما تطرقت المسؤولة إلى موضوع رفع العقوبات عن إيران، مؤكدة أن ذلك يخلق ظروفا إضافية لتعزيز التعاون التجاري بين روسيا وإيران.

وقالت بهذا الصدد إن "ذلك يخلق ظروفا إضافية لتعزيز وتنويع التعاون التجاري الاقتصادي بين بلدينا".

وأضافت: "نحن نؤكد المزاج المتبادل لتعميق العمل المشترك في القطاعات العملية، وباتت اتفاقيات معينة حول توسيع قوائم البضائع الزراعية والغذائية المتبادلة، تأكيدا لذلك".

وأعلنت زاخاروفا أنه بعد رفع العقوبات عن إيران بات الطريق أمامها إلى عضوية منظمة شنغهاي للتعاون مفتوحا، مذكرة بأن "إيران تقدمت بطلب الحصول على عضوية كاملة في المنظمة عام 2008".

استمرار القصف جنوب شرق أوكرانيا

فضلا عن ذلك، تحدثت ماريا زاخاروفا عن أوكرانيا، منوهة باستمرار سقوط ضحايا بين المدنيين وتدمير البنية السكنية نتيجة استمرار القصف جنوب شرق أوكرانيا.

وبينت أن "الوضع جنوب شرق أوكرانيا يبقى غير سهل، ويتم تسجيل إطلاق النار من مختلف أنواع الأسلحة بما فيها من تلك التي كان يجب سحبها (من خط الفصل) ما يؤدي إلى إصابات بين السكان المدنيين وتدمير مناطق سكنية".

وأكدت أن "ذلك مأساوي دائما ويحمل ضررا ضخما، وخصوصا أن مسألة تدمير القطاع السكني حادة في المرحلة الشتوية".

وأضافت أنه "لم يتم تنفيذ دعوة مجموعة الاتصال إلى الهدنة يوم 13 يناير بشكل كامل، وهذا كله يساهم في تصاعد التوتر ويصعب دفع التسوية قدما في مجالات أخرى".

المصدر: وكالات روسية  

الأزمة اليمنية