الصين تبحث مشروع معايير مكافحة الإرهاب والتطرف الديني

أخبار العالم

 الصين تبحث مشروع معايير مكافحة الإرهاب والتطرف الدينيصورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/haym

أعلن نايم ياشين رئيس اللجنة الدائمة لنواب الشعب في إقليم سينجان الصينية ذاتية الحكم عن أن نواب الشعب في الإقليم يعكفون في الوقت الراهن على صياغة تشريعات ضبط مكافحة الإرهاب والتطرف.

ونقلت عنه صحيفة "تشاينا ديلي" قوله إن التشريعات والأحكام التي سيتم استصدارها العام الجاري في المنطقة تعد الأولى من نوعها في إطار المعركة على الإرهاب والتطرف، وأن الهدف الرئيس من ورائها هو التصدي للفكر الديني المتشدد في سينجان.

وأضاف: "صياغة معايير مكافحة الإرهاب والتطرف الديني، تعد المهمة الرئيسية الملقاة على عاتق المشرعين المحليين لهذا العام، مما سيخلق أرضية تشريعية صلبة في سينجان على صعيد محاربة الإرهاب والتطرف".

يشار إلى أنه تنشط في إقليم سنجان الصيني، ذي الأغلبية المسلمة الواقع على الحدود مع باكستان، ما تسمى بـ"حركة تركستان الشرقية الإسلامية"، التي تسعى إلى الانفصال عن الصين بمنطقة شينجيانغ وإقامة دولة اسلامية هناك.

وزارة الخارجية الأمريكية اعتبرت سنة 2006 أن الحركة المذكورة هي الأكثر تسليحا بين المجموعات الأويغورية الانفصالية.

وتشير تقارير الاستخبارات الى أن مؤسس الحركة يدعى حسن محسوم، وهو أيغوري صيني يتحدر من منطقة كاشغر. كما تؤكد التقارير أن محسوم بقي متواريا عن أنظار الأجهزة الأمنية الصينية حتى تصفيته على أيدي قوات الأمن الباكستانية سنة 2003.

وتتحدث التقارير الاستخبارية كذلك عن أن قيادة التنظيم بعد القضاء على محسوم أوكلت لمتزعم آخر يسمي نفسه عبد الحق، فيما تشير الاستخبارات إلى تصفيته هو الآخر سنة 2010 على أيدي رجال الأمن الباكستانيين شأنه شأن محسوم.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون