هذه هي "حال الاتحاد" بلسان أوباما!

أخبار العالم

هذه هي أوباما يلقي كلمته الأخيرة أمام الكونغرس
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/haty

دعا الرئيس الأمريكي باراك أوباما الكونغرس إلى المصادقة على إمكانية استخدام القوات المسلحة في محاربة تنظيم "داعش"، لكنه أكد أن التنظيم لا يشكل تهديدا وجوديا للولايات المتحدة.

وقال أوباما في خطابه عن حالة الأتحاد إن "جموعا من المقاتلين فوق شاحنات صغيرة وأشخاصا نفوسهم معذبة يتآمرون في شقق أو مرائب سيارات، يشكلون خطرا هائلا على المدنيين، وعلينا وقفهم، لكنهم لا يشكلون خطرا وجوديا على وطننا".

وقد ألقى أوباما خطابه الأخير أمام الكونغرس بمجلسيه قبل أن يترك منصبه العام المقبل، في محاولة لطرح رؤية متفائلة لمستقبل أمريكا، فاعتبر ضربا من الخيال أن تشهد الولايات المتحدة تراجعا اقتصاديا أو على الساحة الدولية، واتهم منتقديه بالمبالغة في تضخيم حجم "داعش" من خلال وصف قتاله بالحرب العالمية الثالثة.

وأشار أوباما إلى التهديد الذي تتعرض له الآن منظومة الأمن الدولي التي تكونت بعد الحرب العالمية الثانية، معتبرا أن القضاء على الإرهاب الدولي هو أهم شروط الحفاظ عليها.

وقال الرئيس الأمريكي "القاعدة وداعش يشكلان خطرا مباشرا على مواطنينا" ويجب القضاء عليهما، معتبرا أن هذا ما تقوم به القوات الأمريكية في سوريا والعراق وأفغانستان.

عدم الاستقرار سيستمر عقودا

ويرى أوباما أن حالة عدم الاستقرار ستستمر عقودا حتى بعد القضاء على تنظيم "داعش" الإرهابي، وقال "حتى من دون داعش سيبقى عدم الاستقرار لعقود في الشرق الأوسط وأفغانستان وباكستان ومناطق في أمريكا الوسطى وآسيا وإفريقيا" حيث يمكن لبعض هذه المناطق، برأي أوباما، أن تصبح ملجأ لمجموعات إرهابية جديدة، وتسقط مناطق أخرى ضحية النزاعات الإثنية أو الجوع، وتصبح مصدر موجة لجوء جديدة.

أوباما يريد استخدام وصفة التحالفات لحل الأزمة السورية

وصرح الرئيس الأمريكي أن بلاده لا تخطط في المستقبل أيضا لحل أهم القضايا الدولية بمفردها، بل في إطار تحالفات، باعتبار أن هذا النهج أثبت صحته بعقد صفقة النووي مع إيران، ويجب استخدامه في تسوية الأزمة السورية.
وأكد أوباما أن روسيا رغم انكماش اقتصادها تضخ الموارد لإسناد سوريا وأوكرانيا اللتين تراهما تخرجان من دائرة نفوذها، منوها بأن المجتمع الدولي لا يرى قائدا في روسيا أو الصين، بل في الولايات المتحدة، والولايات المتحدة تعزز النظام العالمي بمساعدتها لأوكرانيا.

وقال "حين نساعد أوكرانيا في الدفاع عن الديمقراطية، أو كولومبيا في وضع حد للحرب المتواصلة منذ عقود، فهذا يعزز النظام العالمي".

المصدر: وكالات