الدفاع الروسية: قواتنا قصفت أكثر من 420 موقعا للإرهابيين بسوريا خلال اليومين الماضيين

أخبار العالم العربي

الدفاع الروسية: قواتنا قصفت أكثر من 420 موقعا للإرهابيين بسوريا خلال اليومين الماضيينقاذفة "سو-34" في سوريا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h9s5

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن الطيران الحربي الروسي نفذ في سوريا خلال الساعات الـ48 الأخيرة 121 طلعة وقصف 424 موقعا للإرهابيين.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف للصحفيين الأربعاء 30 ديسمبر/كانون الأول، "خلال الساعات الـ48 الماضية، منذ 28 ديسمبر، نفذت طائرات القوات الجوية الفضائية في الجمهورية العربية السورية 121 طلعة قتالية استهدفت 424 موقعا في محافظات حلب وإدلب واللاذقية وحماة وحمص ودرعا والرقة دير الزور".

وتابع أن قاذفة روسية من نوع "سو-34" وجهت ضربة إلى مبنى جرى فيه اجتماع لقياديي المسلحين قرب الرقة، مؤكدا أن المبنى دمر بكامل محتوياته، وذلك بعد إصابته بقنبلة موجهة.

وكانت قيادة المجموعة الجوية الروسية قد حصلت على معلومات حول هذا التجمع من ممثلي قوى المعارضة الوطنية يوم الاثنين.

وقبل عدة أيام نقلت مجموعة معارضة أخرى تعمل في ريف إدلب معلومات عن مكان تمركز مستودع ذخائر كبير تابع لـ"جبهة النصرة"، وبعد دراسة الصور الملتقطة من الجو وتنفيذ استطلاع عبر طائرة من دون طيار توجهت قاذفة سو-24إم إلى المكان ودمرته.

وأكد كوناشينكوف أن "قاذفة "سو-34" قصفت قرب مدينة مهين في محافظة حمص قاعدة كبيرة لمسلحي "داعش". ودمرت مستودعا للآليات العسكرية وكذلك مخازن للأسلحة والذخيرة وممتلكات للإرهابيين نتيجة ضربة مباشرة".

كما دمرت الغارة 5 سيارات دفع رباعي مزودة برشاشات عيار كبير وسيارة مشاة وأربع شاحنات محملة بقاذفات.

وفي منطقة شوارغة الأرز في ريف حلب، دمرت قاذفة سو-25 نقطة دعم للإرهابيين ودبابة وثلاث سيارات رباعية الدفع مزودة بأسلحة ثقيلة.

وفي منطقة لاخايا في ريف حماة دمرت قاذفة مماثلة مدفعين ومستودع ذخائر قريب، فيما دمرت قاذفات أخرى في ريف اللاذقية بضواحي الخضرة نقطة دعم كبيرة تابعة للإرهابيين ومركبتين مدرعتين.

هذا ولفت كوناشينكوف إلى ورود معلومات للمركز المعلوماتي في بغداد تفيد بنقل الإرهابيين في منطقة دمشق منظومة صواريخ "أوسا" استلي عليها من الجيش السوري في وقت سابق.

وبينت وسائل الاستخبارات مخبأ خرساني مموه حيث نقلت المنظومة فتم توجيه قاذفة سو-34 ودمرته بالكامل.

وفي سياق وقف مصادر تمويل الإرهابيين، أكد كوناشينكوف أن الطيران الحربي الروسي يدمر يوميا عددا كبيرا من مناطق استخراج ونقل النفط خاضعة لتنظيم داعش في سوريا، حيث دمر سلاح الجو الروسي خلال اليومين الماضيين 6 منشآت نفطية غير شرعية في دير الزور وحلب.

وفي كفر نبل في ريف إدلب عثر على تجمعات لشاحنات متجهة إلى الحدود السورية - التركية تراقبها سيارات جيب مزودة بأسلحة مضادة للطيران. فتم توجيه قاذفة سو-34 دمرت 20 صهريجا يستخدمه داعش لتهريب النفط إلى تركيا وكذلك سيارتين جيب مزودة بأسلحة مضادة للطيران.

في غضون ذلك نفى المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف الاتهامات التي كالها مارك تونر المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية الثلاثاء زعم فيها بأن "معظم غارات سلاح الجو الروسي في سوريا تستهدف منشآت البنية التحتية المدنية والمدنيين".

ووصف كوناشينكوف كل هذه التصريحات غير المتثبتة والمقرونة بالأدلة بـ الهراء المطلق.

المصدر: موقع وزارة الدفاع الروسية