أجهزة الأمن الفرنسية تحبط هجوما إرهابيا جديدا

أخبار العالم

أجهزة الأمن الفرنسية تحبط هجوما إرهابيا جديداوزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h938

أفادت إذاعة "أوروبا -1" الثلاثاء 22 ديسمبر/كانون الأول بأن الاستخبارات الداخلية الفرنسية (DGSI) أحبطت الأسبوع الماضي هجوما إرهابيا جديدا يعتقد أنه كان يستهدف رجال الأمن.

ونقلت الإذاعة عن وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف قوله: "بناء على نتائج التحقيقات التي استغرقت بضعة أشهر، تم توقيف مواطنين فرنسيين اثنين (24 و25 عاما) مشتبها بهما في مدينة أورليان، وكشفت التحقيقات عن صلاتهما بمواطن فرنسي آخر موجود في سوريا حاليا.

ووفقا للإذاعة فإن استجواب الموقوفين المذكورين كشف أنهما كانا يخططان لمهاجمة ثكنات عسكرية ومراكز للشرطة وعناصر قوات الدرك، إضافة إلى قيامهما بجمع الأموال ومحاولاتهما الحثيثة لامتلاك أسلحة نارية.

يشار إلى أن هذه هي المرة العاشرة التي تحبط فيها أجهزة الأمن الفرنسية هجمات إرهابية خلال العامين الماضيين.

منع نحو 3.5 آلاف شخص من دخول فرنسا بعد هجمات باريس

هذا ونقلت وكالة "فرانس برس" عن كازنوف قوله إن 3414 شخصا منعوا من دخول الأراضي الفرنسية بعد هجمات باريس الدامية وحتى الآن "لأنهم يمثلون خطرا على الأمن والنظام العام".

كما ذكّر وزير الداخلية الفرنسي بأن فرنسا "أعادت مساء الـ13 من نوفمبر/تشرين الثاني إجراءات التدقيق عند حدودها" بموجب استثناء تتيحه اتفاقية شنغن "في مثل هذه الظروف".

المصدر: وكالات